عبد الله الثاني يطالب بوش بدعم مفاوضات عباس وإسرائيل
آخر تحديث: 2006/5/21 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/21 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/23 هـ

عبد الله الثاني يطالب بوش بدعم مفاوضات عباس وإسرائيل

عبد الله الثاني لم يقترح الحكومة الفلسطينية كشريك للتفاوض مع إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

حث ملك الأردن عبد الله الثاني الرئيس الأميركي جورج بوش على دعم جهود استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، محذرا من أن استمرار تدهور الوضع الأمني بالضفة الغربية سيؤدي إلى التأثير على أمن المنطقة بشكل كامل.

وقال الديوان الملكي الأردني إن عاهل البلاد حث بوش في رسالة بعث بها إليه الخميس الماضي، على استثمار كل الفرص الممكنة لتحقيق رؤيته –خارطة الطريق- بالحل القائم على أساس دولتين إسرائيلية وفلسطينية.

وكرر الملك أهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني المتمثل بشخص رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مرحبا بأي انسحاب إسرائيلي من الأراضي الفلسطينية شريطة أن يكون قد جاء كثمرة لهذه المفاوضات.

وعبر عبد الله الثاني عن قناعته بأن استئناف المباحثات حول الانسحاب سوف يزيد من آمال الفلسطينيين بالاستقرار السياسي، ويعزز إمكانيات تطبيق خارطة الطريق.

وحذر العاهل الأردني من ردود فعل الشارع الفلسطيني بشكل خاص والعربي والإسلامي بشكل عام، من أي انسحاب إسرائيلي أحادي الجانب من الأراضي الفلسطينية. كما أعرب عن قلقه من خطورة تأثر أمن الأردن في حالة استمرار الفوضى الأمنية بالأراضي الفلسطينية.

ولم يأت عبد الله الثاني على ذكر الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس كطرف للتفاوض مع إسرائيل، ويصب هذا الموقف في إطار التجاهل الأردني الرسمي لتلك الحكومة والذي زاد بعد اتهامات وجهتها عمّان للحركة الشهر الماضي بتهريب أسلحة لأراضي المملكة بغرض استهداف شخصيات ومؤسسات أردنية.

وكان الأردن قد رفض تحت ذريعة هذه الاتهامات استقبال وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار، واشترط على الحكومة إرسال وفد أمني قبل البدء بأي مناقشات سياسية.

المصدر : أسوشيتد برس