الحكومة تتهم جماعة من بدو سيناء بتفجيرات دهب الأخيرة (الأوربية-أرشيف)
كشفت مصادر أمنية مصرية أن أحد المطلوبين المتورطين في تفجيرات سيناء الأخيرة قتل نفسه بطريق الخطأ اليوم في بلدة رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة.
 
وقد انفجرت العبوة بعرفات علي حينما كان يحاول رميها على قوات الشرطة التي تطارده، حسب المصادر. وأضافت أن عرفات كان الشخصية الثانية في قيادة جماعة تسمى التوحيد والجهاد تقول السلطات المصرية إنها نفذت سلسلة من الهجمات في سيناء منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2004.
 
وتصف السلطات التنظيم بأنه جماعة من البدو في شبه جزيرة سيناء تتبنى آراء إسلامية متشددة.
 
وقد أسفر آخر هجوم شنته الجماعة في سيناء على منتجع "دهب" الشهر الماضي عن مقتل 19 شخصا وجرع أعداد كبيرة.

المصدر : وكالات