قضاة مصر يصرون على مطالبهم وواشنطن تنتقد سجن نور
آخر تحديث: 2006/5/18 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/18 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/20 هـ

قضاة مصر يصرون على مطالبهم وواشنطن تنتقد سجن نور

محمود مكي (وسط) وصف الحكم بأنه معيب رغم تبرئته وأشاد بالتضامن الشعبي مع القضاة (الفرنسية) 

أعرب المستشار محمود مكي نائب رئيس محكمة النقض المصرية عن شعوره بحزن وأسى شديد رغم قرار مجلس التأديب القضائي بتبرئته. وأضاف في تصريح للجزيرة أن الحكم معيب لأن المجلس لم يستمع لدفاعه كما أن المستشار هشام البسطاويسي الذي تقرر توجيه اللوم إليه لم يحضر الجلسة للدفاع عن نفسه بسبب أزمته الصحية.

وقال مكي إنه سيواصل المرافعة في ثلاث دعاوى قضائية تطالب إحداها بإبطال الإحالة إلى مجلس التأديب، وسيدافع أيضا عن زميله البسطاويسي. ورجح القاضي المصري أن يكون سبب الحكم وقوف جموع القضاة إلى جانب زميليهم والمظاهرات المتضامنة معهم.

واعتبر أن ذلك لن ينهي الأزمة مؤكدا استمرار حملة القضاة حتى تحقيق مطالبهم الإصلاحية قائلا "لن نخذل الشعب المصري الذي وقف إلى جانبنا".

وانتقد رئيس نادي القضاة زكريا عبد العزيز بشدة الحكم مؤكدا أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية لإثبات بطلانه. وصب عبد العزيز جام غضبه على رئيس محكمة النقض فتحي خليفة ووصفه بالطاغية المستبد والظالم. وأضاف أن اللوم الذي وجه لهشام البسطاويسي هو وسام على صدره.

ويرى مراقبون أن الحكم يمثل تراجعا من الحكومة أمام القضاة لأن مكي والبسطاويسي مستمران عمليا في منصبيهما. وذكر مصدر قضائي أن الحكم على البسطاويسي باللوم يؤخر ترقيته ومن شأن الحكم إذا صدر مثيل له في محاكمة تالية عزله من منصبه.

الاحتجاجات تواصلت رغم الحظر الأمني (رويترز)
اعتقالات
في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة نقلا عن مصادر من جماعة الإخوان المسلمين أن سلطات الأمن اعتقلت نحو أربعمائة من حركة كفاية وجماعة الإخوان بينهم القياديان في الحركة عصام العريان ومحمد مرسي.

ولكن الداخلية المصرية قالت إنها اعتقلت 240 شخصاً لقيامهم بالتظاهر دون تصريح مسبق.

وكانت قوات الأمن المصرية قد أغلقت بالكامل المنطقة المحيطة بدار القضاء العالي وسط القاهرة. لكن المحتجين من مختلف القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني احتشدوا تضامنا مع القضاة.

وضرب رجال الأمن بالزي الرسمي والمدني عددا من المحتجين بالهراوات والعصي قبل بدء حملة الاعتقالات.

من جهته قال عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح إن المشكلة ليست فقط بين الحكومة والقضاء، واتهم  في تصريح للجزيرة الحكومة بأنها تريد سلب استقلال القضاء وتزوير الانتخابات لذا سارعت إلى معاقبة القضاة الذين رفضوا ذلك.

ونفى أبو الفتوح الاتهامات الحكومية للإخوان بمحاولة تسييس أزمة القضاة لتحقيق مصالحهم، وأوضح أن مطالب القضاة تتفق مع مصالح كافة قوى الشعب.

في هذه الأثناء نظم عشرات من أساتذة الجامعات من أعضاء حركة التاسع من مارس لاستقلال الجامعات مظاهرة طافت أرجاء جامعة القاهرة.

زوجة أيمن نور وصفت الحكم بأنه ظالم (الفرنسية)

سجن نور
من جهة أخرى انتقدت الولايات المتحدة تأكيد الحكم بسجن زعيم حزب الغد المصري أيمن نور، واعتبرته "خطأ قضائيا".

جاء ذلك إثر رفض محكمة النقض المصرية الطعن المقدم من نور ضد الحكم بسجنه خمس سنوات بتهمة تزوير توكيلات تأسيس حزبه.

وأصبح الحكم بذلك نهائيا وهو ما يعني حرمان نور من حق الترشح في أي انتخابات بعد انتهاء فترة العقوبة لمدة ست سنوات أي أنه استبعد عمليا من الحياة السياسية المصرية لمدة عشر سنوات مقبلة. ووصفت جميلة إسماعيل زوجة نور الحكم بأنه ظالم.

وكان زعيم حزب الغد قد أكد مرارا أن محاكمته سياسية وأنها عقاب له على تحديه للرئيس المصري في الانتخابات الرئاسية في سبتمبر/أيلول الماضي. وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة مصطفى كامل السيد إن هذا الحكم كان متوقعا "لأن من المعروف عن الرئيس المصري حسني مبارك أنه لا يعفو بسهولة عمن يهاجمونه شخصيا".

المصدر : الجزيرة + وكالات