قتلى وجرحى بالعراق والتوافق تهدد بتعليق مشاركتها بالحكومة
آخر تحديث: 2006/5/18 الساعة 11:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/18 الساعة 11:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/20 هـ

قتلى وجرحى بالعراق والتوافق تهدد بتعليق مشاركتها بالحكومة

العنف في العراق لا يزال يحصد أرواح الأبرياء بصورة شبه يومية(رويترز)
 
أعلن وزير الدفاع البريطاني الجديد ديس براون أن قواته تسيطر على الموقف في البصرة جنوبي العراق رغم مقتل سبعة من أفرادها الشهر الجاري.
 
وقال براون خلال أول زيارة له للعراق إن "البصرة هادئة والقوات البريطانية تعمل في تعاون وثيق مع شركائها من العراقيين وقوات التحالف", واصفا القول إن المدينة خارج نطاق السيطرة بأنه "مجاف للمنطق".
 
وفي أحدث التطورات الميدانية أعلن مسؤول باللجنة الأولمبية العراقية أن 15 رياضيا اختطفوا بالقرب من الرمادي غرب بغداد خلال عودتهم من الأردن.
 
وقال المسؤول إن مجموعة مسلحة اختطفت الرياضيين من منتخبات التايكواندو على الطريق العام بين الرمادي والفلوجة, بعد اعتراض حافلتهم, مؤكدا أنهم اقتيدوا إلى منطقة مجهولة.
 
هجمات متفرقة
ويأتي ذلك في وقت قالت فيه الشرطة العراقية إن 11 عراقيا بينهم أربعة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب 22 آخرون بينهم عشرة من رجال الشرطة بانفجار ست عبوات ناسفة في مناطق متفرقة من بغداد.
 
كما عثرت الشرطة على ثماني جثث عليها آثار تعذيب في مناطق متفرقة من بغداد. كما قتل خمسة أشخاص بينهم نساء وأطفال في قصف أميركي استهدف ثلاثة منازل في منطقة الزيدان غربي بغداد.
 
أما في بعقوبة فقتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان وأصيب 11 بينهم خمسة من رجال الشرطة بانفجار عبوة ناسفة.
 
وفي الموصل شمالي العراق قالت الشرطة إن شرطيين قتلا في حادث إطلاق نار من سيارة مسرعة, مضيفة أن مسلحين قتلوا طالبين في حادث إطلاق نار من سيارة مسرعة.
 
جبهة التوافق تهدد
المالكي يتجه لإعلان حكومته وسط تهديد جبهة التوافق بتعليق مشاركتها (الفرنسية)
وفي الشأن السياسي هدد عضو جبهة التوافق العراقية وعضو البرلمان حسين الفلوجي بأن جبهته تتجه إلى احتمال تعليق مشاركتها في الحكومة المقبلة, على خلفية تطورات تشكيلها.
 
وقال الفلوجي إن المناصب الوزارية التي أسندت إلى الجبهة "لا تتناسب أبدا والحجم الحقيقي للقائمة ولا ترقى إلى حجم التضحيات التي قدمتها القائمة". وكشف أن عدد الوزارات التي أوكلت للجبهة أربع من ضمنها وزارة التخطيط ووزارة الدولة للشؤون الخارجية ووزارة التعليم العالي.
 
كما حذر المتحدث باسم الجبهة ظافر العاني من حدوث تداعيات على الساحة العراقية بسبب الطريقة التي يجري بها توزيع المناصب بين الكتل البرلمانية.
 
وانتقد العاني مفاوضي الجبهة قائلا إن الطريقة التي يديرون بها المفاوضات "غير مرضية" وأن ثمة مصالح شخصية وقناعات حزبية قد أثرت على أداء الجبهة.
 
ويتزامن ذلك مع إعلان الشيخ خالد العطية النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، أن رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي سيعرض صباح السبت المقبل تشكيلة حكومته على البرلمان من أجل منحها الثقة.
 
وقد حصل الائتلاف العراقي الموحد على 16 وزارة, فيما نال الأكراد خمس وزارات. أما قائمة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي فكان نصيبها أربع وزارات.
 
ويبدو أن المالكي حسم بشكل نهائي الخلاف على حقيبتي الداخلية والدفاع. وكان عضو الائتلاف الموحد حسن السنيد توقع في تصريح للجزيرة إسناد وزارة الدفاع إلى السُنة. وقال السنيد إن الترشيحات تتجه إلى النائب حاجم الحسني والوزير المنتهية ولايته سعدون الدليمي، أما الداخلية فقد تسند إلى شخصية شيعية.
المصدر : الجزيرة + وكالات