جماعة تتبنى خطف القنصل الإماراتي والعنف يحصد 26 عراقيا
آخر تحديث: 2006/5/19 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/19 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/21 هـ

جماعة تتبنى خطف القنصل الإماراتي والعنف يحصد 26 عراقيا

خاطفو ناجي النعيمي طالبوا بإغلاق سفارة الإمارات وقناة الفيحاء من أجل إطلاقه (الجزيرة)

تبنت جماعة تطلق على نفسها اسم "جند الإسلام" عملية خطف قنصل دولة الإمارات العربية المتحدة في العراق ناجي النعيمي.
 
وطالبت الجماعة في بيان وشريط مصور حصلت الجزيرة على نسخة منه ولم يتم التأكد من صحته، بإغلاق سفارة الإمارات في العراق ووقف عمل قناة الفيحاء التي تبث من دبي، كشرطين لإطلاق سراح الدبلوماسي الإماراتي الذي أعلنت بغداد وأبو ظبي خطفه يوم أمس.
 
وبينما تتفاعل قضية خطف النعيمي في أروقة الحكومتين العراقية والإماراتية، أعلنت مصادر أمنية عدة مقتل 26 عراقيا وخمسة جنود أميركيين في هجمات متفرقة في العراق.
 
ففي بغداد، قتل سبعة عراقيين وأصيب أربعة آخرون بينهم شرطيان في انفجار سيارة مفخخة استهدفت سيارات لقوات حفظ الأمن والنظام في منطقة الوزيرية شمالي العاصمة.
 
كما قتل سبعة عراقيين في هجوم بالرصاص على حافلة صغيرة في منطقة الشرطة الخامسة جنوبي بغداد. وقالت مصادر الداخلية العراقية إن جميع الضحايا كانوا عمالا في طريقهم إلى عملهم.
 
الشرطة والجيش العراقيان يقفان عاجزين إزاء تدهور الأوضاع الأمنية بالعراق (الفرنسية)
المحافظات الأخرى
وفي كركوك قتل مسؤول في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني. كما قتل مسلحون مدرسا وطالبا في إعدادية صناعة كركوك.
 
وعثر على جثة سيدة كردية تدعى بشرى إسماعيل كانت تعمل في اتحاد نقابات العمل شمالي المدينة. وخطف عراقي يدعى عبد سعيد جبارة يعمل في إحدى قواعد الجيش العراقي غربي كركوك على أيدي مسلحين.
 
وفي بعقوبة قتل عنصر في قوة حماية المنشآت الحيوية وموظف آخر على أيدي مسلحين. وقتل شخصان آخران وجرح ثلاثة في معارك بين قوات الأمن العراقية والأميركية ومسلحين. كما قتل أربعة شرطيين في مواجهات مماثلة بالفلوجة غرب بغداد.
 
على الجانب الأميركي أفاد بيان للجيش الأميركي بأن أربعة جنود أميركيين ومترجما عراقيا قتلوا الخميس في بغداد بانفجار قنبلة يدوية الصنع. وجاء الهجوم بعد ساعات من مقتل جندي من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) في اشتباكات اندلعت بين جنود أميركيين ومسلحين قرب مدينة الفلوجة.
 
كما اندلعت مواجهات ظهر الخميس بين مسلحين وعناصر من المارينز في الرمادي والفلوجة. وسقطت قذائف على مبنى الشؤون المدنية والعسكرية وسط الفلوجة تلتها مواجهات بين دوريات أميركية ومسلحين.
 
خطأ فادح
لم يحدد برودي موعد تقديم اقتراح سحب القوات الإيطالية (الفرنسية-أرشيف)
وفي ظل الأوضاع الأمنية المتدهورة في العراق قال رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي إن الحرب في العراق كانت "خطأ فادحا لأنها لم تؤد إلى حل المشكلة الأمنية بل على العكس عقدت هذه المشكلة".
 
وأكد برودي الذي كان يتحدث أمام مجلس الشيوخ الإيطالي أنه سيقترح على مجلس النواب سحب القوة العسكرية الإيطالية المنتشرة في العراق بعد التشاور مع الأطراف المعنية. ولم يحدد برودي متى سيقدم اقتراح سحب القوات البالغ عددها نحو 3000 جندي.
 
وبشأن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة التي يتوقع أن يمنحها البرلمان الثقة السبت المقب, قال رئيس الوزراء العراقي المكلف نوري المالكي إنه حدد الأسماء التي ستتولى وزارتي الدفاع والداخلية، وإنه سيعلن عن التشكيلة النهائية لحكومته خلال اليومين القادمين.
 
في هذه الأثناء طالب عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق العراقية المالكي بمراجعة نصيب جبهة التوافق من الحقائب الوزارية.
المصدر : الجزيرة + وكالات