بغداد تشهد موجة جديدة من تفجيرات القنابل والسيارات المفخخة(رويترز-أرشيف)

شهدت العاصمة العراقية وأنحاء أخرى سلسلة تفجيرات وهجمات قتل وجرح فيها العشرات. فقد أعلنت الشرطة العراقية مقتل 19 وجرح 33 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي في منطقة الشعب شمال بغداد.

وقالت الأنباء إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على تجمع من الأشخاص وفروا بسرعة تاركين احدى سياراتهم لتنفجر بعد ذلك بدقائق عندما تجمع الناس لتفقد الضحايا.

وفي حي الدورة ببغداد قتل ستة مدنيين عراقيين وجرح حوالي أربعة في اشتباك مسلح بين الشرطة ومسلحين هاجموا نقطة تفتيش. وفي كركوك شمال العراق أعلن مصدر في شرطة المدينة أن مسلحين مجهولين اغتالوا شقيقين يعملان في شرطة المدينة أحدهما ضابط برتبة نقيب.

محلات الخمور هدف جديد للهجمات(الفرنسية)

وجرح عدة عراقيين في هجمات بعبوات ناسفة استهدفت دوريات أميركية وعراقية ببغداد ومناطق أخرى. كما استهدفت سلسلة تفجيرات قنابل متاجر الخمور بسوق الكرادة وسط العاصمة العراقية ما أسفر عن أضرار مادية دون وقوع إصابات.

في هذه الأثناء أعلن الجيش الأميركي في بيان له مقتل أحد جنوده في انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية راجلة جنوب العاصمة العراقية بغداد. وبذلك يرتفع عدد القتلى من الجنود والمتعاقدين بالجيش الأميركي إلى 2446 منذ الغزو.

تزامن ذلك مع حملات دهم موسعة للقوات العراقية أسفرت عن اعتقال قائد بسرايا التوحيد والجهاد يدعى صلاح حسين عبد الرزاق يعتقد أنه من مساعدي زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية أن عبد الرزاق الذي يعتبر من أبرز المطلوبين اعتقل في نقطة تفتيش لمدينة الرمادي غرب بغداد. وأوضح أنه ضبط هاتف نقال يحمل صورا تجمعه شخصيا مع الزرقاوي.

كما اعتقل قائد آخر بسرايا التوحيد والجهاد هو عمر أحمد صالح الملقب بأبو جبريل في داره بمنطقة الشرطة الخامسة في بغداد. وأشار بيان الداخلية إلى ضبط ومصادرة أسلحة ومواد متفجرة.

نوري المالكي حدد الملامح الرئيسية لحكومته (الفرنسية-أرشيف)

الحكومة الجديدة
سياسيا توقعت مصادر برلمانية عراقية أن يقدم رئيس الوزراء العراقي المكلف نوري المالكي تشكيل حكومته غدا إلى البرلمان.

وقال حسن السنيد النائب عن الائتلاف العراقي الموحد ذي الأغلبية النيابية إن الهيئة العامة للائتلاف أقرت التشكيل خلال اجتماع ببغداد اليوم.

وأضاف أنه لم يتم حتى الآن تسمية وزيري الدفاع والداخلية الذين سيكونان مستقلين ويرشحان من قبل الائتلاف الشيعي وجبهة التوافق السنية.

من جهته طالب الناطق باسم هيئة علماء المسلمين عبد السلام الكبيسي الشعبين الأميركي والبريطاني بالتبرؤ مما وصفها بالمجازر الإجرامية التي تقوم بها القوات الأميركية والبريطانية بحق العراقيين.

وقال الكبيسي إن "عمليات القتل التي تقوم بها المليشيات والاجهزة الحكومية تهدف إلى إثارة الفتنة الطائفية ودفع المقاومة إلى معارك جانبية.

المصدر : وكالات