عباس يدعو الأوروبيين لاستئناف المساعدات ويهاجم إسرائيل
آخر تحديث: 2006/5/16 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/16 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/18 هـ

عباس يدعو الأوروبيين لاستئناف المساعدات ويهاجم إسرائيل

محمود عباس انتقد تنكر إسرائيل للالتزامات الدولية (الفرنسية-أرشيف)

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأوروبيين مجددا استئناف مساعداتهم للفلسطينيين, مشيدا في الوقت ذاته بقرار اللجنة الرباعية الأخير بتقديم الدعم المالي ضمن آلية جديدة.
 
وطالب عباس في خطاب ألقاه أمام أعضاء البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ الحكومة الإسرائيلية بدفع عوائد الضرائب, مؤكدا أن توقف تقديم المساعدات أدى إلى تفاقم تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمواطنيه.
 
كما انتقد الحكومة الإسرائيلية لرفضها الدعوات المتكررة للعودة إلى مفاوضات السلام بحجة عدم وجود شريك فلسطيني وإعلانها عزمها على الانسحاب الأحادي من الضفة, مشيرا إلى أن الرفض لمبدأ الشراكة وجه أقسى الضربات لعملية السلام وأدى إلى تنكر وتحلل الإسرائيليين من الاتفاقيات الدولية.
 
ورغم تأكيده عدم انسجام برنامج الحكومة الفلسطينية مع برنامجه, طالب عباس المجتمع الدولي بمنح حركة حماس "الفرصة للتكيف مع المتطلبات الأساسية للمجتمع الدولي".
 
 
عمير بيريتس طالب بضرورة إنهاء إسرائيل لاحتلالها للأراضي الفلسطينية (رويترز-أرشيف)
وعود
بالمقابل وعد وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد عمير بيريتس بأن حكومته ستبذل جهودها لإقرار السلام مع الفلسطينين قبل اتخاذها أي خطوة منفردة لوضع حدودها في الضفة الغربية.

وقال بيريتس في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية "حكم شعب آخر لم يكن جيدا بالنسبة لنا وكلما أعفينا نفسنا في أقرب فرصة كلما كان ذلك أفضل".
 
من جهة أخرى قالت موسكو إن الحوار مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بدأ وسيتواصل. وقال مسؤول رفيع المستوى بخارجية روسيا بإيجاز عن لقاء الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الفلسطيني محمود عباس بمنتجع سوشي على البحر الأسود، إن "الحوار مع حماس قد وضعت أسسه وسيتواصل".
 
ووصف ألكسندر سلطانوف المفاوضات مع حماس بأنها "معقدة.. بما أنه يقع عليها أيضا القيام ببعض الخطوات" في إشارة إلى شروط الرباعية التي تعتبر روسيا عضوها الوحيد الذي لم يقطع علاقاته مع حماس بعد تشكيلها الحكومة.
 
إطلاق صواريخ
ميدانيا ذكرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها أطلقت صاروخا من طراز كاتيوشا باتجاه بلدة عسقلان جنوبي إسرائيل القريبة من قطاع غزة.
 
قوات الاحتلال مستمرة في تصعيدها ضد الفلسطينيين (الفرنسية)
من جهتها كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أنها أطلقت صاروخين محليي الصنع على منطقة المجدل مساء الاثنين. وأكدت الكتائب في بيان لها أنها "ستواصل القصف والعمليات الفدائية في كل مناطق فلسطين المحتلة" ردا على المجازر الإسرائيلية.
 
بالمقابل أعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخا من نوع غراد أطلق من شمالي غزة انفجر في محيط بلدة نيتيف هسارة, مما أدى إلى مقتل عشرات الطيور في مزرعة للدجاج.
 
وكان أربعة أعضاء بسرايا القدس أصيبوا بجروح اثنان منهم بحالة خطيرة عندما أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا واحدا على الأقل على سيارتهم بمنطقة عبسان شرقي خان يونس جنوبي قطاع غزة, وهم بطريقهم لإطلاق قذائف من المنطقة الحدودية على أهداف إسرائيلية حسب ناطق باسم السرايا.
المصدر : وكالات