قررت واشنطن اليوم استئناف علاقتها الدبلوماسية الكاملة مع ليبيا وإزالة اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مكافأة لها على نزع أسلحتها للدمار الشامل قبل ثلاثة أعوام.

وذكر مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية اليوم أن واشنطن ستعيد فتح سفارتها في طرابلس الغرب، مكافأة لهذه الدولة الشمال أفريقية على تخلصها من أسلحة الدمار الشامل.

وتعهدت واشنطن كذلك -حسب المتحدث- برفع ليبيا من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب خلال 45 يوما على أن يصار إلى إعلان ذلك رسميا في وقت لاحق.

يشار إلى أن تطبيع العلاقات الأميركية الليبية بدا قبل ثلاثة أعوام عندما فاجأت ليبيا العالم بتسليمها معداتها النووية إلى أميركا سرا بعد الكشف عن برامجها لصناعة أسلحة دمار شامل.

وفتحت هذه الخطوة الباب لاستئناف العلاقات بين واشنطن وطرابلس بعد قطيعة دامت منذ العام 1980.

وصنفت الولايات المتحدة ليبيا خلال هذه الحقبة ممولا رئيسا للعمليات الإرهابية وبينها تفجير طائرة بان أميركان فوق أسكتلندا عام 1988 التي أدت إلى مقتل 270 شخصا معظمهم من الأميركيين.

المصدر : وكالات