ميشال كيلو (أرشيف-الجزيرة)
اعتقلت السلطات السورية الكاتب والصحفي المعارض ميشال كيلو (57 عاما) على خلفية توقيعه بيانا للمثقفين السوريين واللبنانيين الأسبوع الماضي، وفق ما ذكرت عائلته والمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا.
 
وقالت شذى ابنة ميشال كيلو لوكالة أسوشيتدبرس إن إدارة أمن الدولة في دمشق استدعت والدها ظهر أمس الأحد ولم يتم إطلاق سراحه حتى الآن.
 
وأشار رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار القربي إلى أن أمن الدولة كان استدعى كيلو الأسبوع الماضي قبل أن يستدعيه ثانية الأحد.
 
وطالب القربي السلطات بإطلاق سراح كيلو معبرا عن صدمته لاعتقال من اعتبره "يمثل الاعتدال السياسي" في سوريا. وأبدى الحقوقي السوري تخوفه من أن تحول السلطات السورية الكاتب والصحفي المعارض إلى القضاء كما فعلت مع بعض المعارضين مؤخرا.
 
إعلان دمشق
وكان ميشال كيلو من بين 274 ناشطا وسياسيا سوريا ولبنانيا وقعوا بيانا مشتركا أطلق عليه اسم "إعلان دمشق- بيروت" يدعو إلى تصحيح جذري للعلاقات السورية اللبنانية بدءا بالاعتراف السوري النهائي باستقلال لبنان ومرورا بترسيم الحدود والتبادل الدبلوماسي بين البلدين.

"
ميشال كيلو كاتب صحافي معروف ويرأس مركز حريات للدفاع عن الصحافة والصحافيين في سوريا وهو من مؤسسي وناشطي لجان إحياء المجتمع المدني
"
وأعلن الموقعون رفضهم "أي محاولة لفرض العقوبات الاقتصادية وسواها على الشعب السوري"، و"تمسكهم الحازم بالحيلولة دون أن يكون لبنان أو سوريا مقرا أو ممرا للتآمر على  البلد الجار والشقيق أو على أي بلد عربي آخر".
 
وبين الموقعين السوريين عدد من أبرز المعارضين بينهم النائبان السابقان رياض سيف ومأمون الحمصي، إضافة إلى المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في  سوريا علي صدر الدين البيانوني ورياض الترك وحسن عبد العظيم.
 
وكيلو كاتب صحافي معروف يكتب في عدد من الصحف ويرأس مركز حريات للدفاع عن الصحافة والصحافيين في سوريا، وهو من مؤسسي وناشطي لجان إحياء المجتمع المدني التي أنشئت عام 2000.
 
واعتقل عام 1980 مدة سنة ونصف لانتمائه إلى الحزب الشيوعي السوري- المكتب السياسي (حزب الشعب حاليا).
 
وكانت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا ذكرت أمس أن القيادي الشيوعي فاتح جاموس وعضو لجان إحياء المجتمع المدني في سوريا الكاتب علي العبد الله ونجله محمد أحيلوا جميعا إلى القضاء العادي.
 
وأوضحت المنظمة أن جاموس يواجه تهما قد تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد، في حين يواجه العبد الله ونجله تهما تصل عقوبتها إلى السجن لمدة عامين.

المصدر : وكالات