آلاف الفلسطينيين يشاركون بذكرى النكبة ويتمسكون بحقوقهم
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ

آلاف الفلسطينيين يشاركون بذكرى النكبة ويتمسكون بحقوقهم

الفلسطينيون نددوا بالاستيطان وسياسة التهويد من قبل الاحتلال الإسرائيلي (رويترز)
 
تظاهر آلاف الفلسطينيين اليوم في قطاع غزة بمناسبة الذكرى الـ58 لنكبة 1948, مؤكدين حقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروها عقب الإعلان عن قيام دولة إسرائيل.
 
وشارك في المظاهرة التي دعت لها "اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة" جميع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في ساحة المجلس التشريعي الفلسطيني.
 
وردد المتظاهرون هتافات تندد بالاستيطان والتهويد وتطالب بحق تقرير المصير وعودة اللاجئين والدعوة لتحقيق السلام, في حين رفع الأطفال مفاتيح خشبية لمنازلهم ولوحات كتب عليها أسماء المدن والقرى الفلسطينية التي هاجروا منها خلال النكبة.
 
وفي رام الله بالضفة الغربية دوت صافرات الإنذار ووقف آلاف المشاركين في الذكرى دقيقة حداد وتوجهوا بالدعاء لجميع الشهداء.
 
أما داخل الخط الأخضر فمن المقرر أن ينظم بمدينة اللد مهرجان سياسي ثقافي تحت عنوان "لتبقى ذكراها حية" و"حفاظا على هويتنا ووجودنا" بمبادرة من التجمع الوطني الديمقراطي.
 
محمود عباس دعا إلى مؤتمر دولي للسلام (الفرنسية-أرشيف)
تقويض السلام

وفي نفس السياق اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل بتقويض أسس عملية السلام القائم من خلال خططها الأحادية الجانب وإشعال منطقة الشرق الأوسط.
 
وقال عباس في خطاب مسجل في ذكرى النكبة "كنت أدرك أن الجانب الإسرائيلي يبحث عن أي ذريعة للادعاء بعدم وجود شريك فلسطيني لكي يواصل خطته الأحادية الجانب التي تستهدف الاستيلاء على قسم كبير من مساحة الضفة الغربية".
 
وعن النكبة أكد عباس أن "58 عاما مرت على النكبة حلت بشعبنا يوم اقتلع الآلاف من بيوتهم وممتلكاتهم, 58 عاما من الآلام والدموع جعلت قضيتنا أنموذجا لانعدام العدالة وعدم احترام القرارات الشرعية الدولية".
 
كما دعا الرئيس الفلسطيني اللجنة الرباعية الدولية بشأن السلام في الشرق الأوسط لعقد مؤتمر دولي لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي, مؤكدا أن السلطة تسعى لتحقيق السلام عبر التفاوض.
 
وطالب الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بالتوقف عن إطلاق الصواريخ المحلية الصنع باتجاه إسرائيل, مبررا ذلك بأن تلك الهجمات تعطي مبررا للاحتلال لتصعيد هجماته والبدء بخطة الانسحاب لفرض الحدود مع الفلسطينيين.
المصدر : وكالات