جزر القمر تختار رئيسها المقبل اليوم
آخر تحديث: 2006/5/14 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/14 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/16 هـ

جزر القمر تختار رئيسها المقبل اليوم

أحمد عبد الله سامبي تعهد بمحاربة الفقر وبسط سلطة القانون (الفرنسية)
من بين قائمة من ثلاث شخصيات سيختار القمريون اليوم رئيسهم الجديد وسيساعد اقتراع اليوم على حسم الأزمة الدستورية كما سيساعد على تحقيق المصالحة الوطنية في هذا الأرخبيل البركاني الفقير.
 
ودعي 310 آلاف ناخب إلى صناديق الاقتراع في 624 مركز اقتراع موزعة على ثلاث جزر هي القمر الكبرى وأنجوان وموهيلي في هذه الدولة المسلمة الواقعة في المحيط الهندي والتي انضمت للجامعة العربية في تسعينيات القرن الماضي.
 
وتجرى الانتخابات في دورة واحدة على أساس الأغلبية البسيطة. وكانت انتخابات تمهيدية قد عقدت في أبريل/نيسان الماضي أدت لاختيار ثلاث شخصيات من بين عشرة مرشحين.

ويتصدر قائمة المرشحين الداعية الإسلامي المعتدل رجل الأعمال أحمد عبد الله سامبي (48 عاما) الملقب "آية الله" من قبل السكان والذي تصدر نتائج الانتخابات التمهيدية ووعد خصوصا بمحاربة الفقر وبسط سلطة القانون.

أما أبرز منافسيه فهو إبراهيم خالدي وهو أستاذ سابق لمادة الفلسفة وقد عاد إلى منطقة أنجوان الريفية ليزاول الزراعة. وهو أكثر المرشحين خبرة فقد تولى عدة حقائب وزارية.
 
أما المرشح الثالث محمد جعفري (54 عاما) فأصبح رجل أعمال بعدما تقاعد من سلاح الجو الفرنسي.
 
وعلى غرار الانتخابات التمهيدية، انتشر في كل الجزر عناصر بعثة الاتحاد الأفريقي لضمان أمن الانتخابات. ومهمة البعثة ضمان حصول عملية انتخابية "ذات صدقية وشفافة وديمقراطية".

ومرة أخرى سيبقى الجيش في ثكناته في الجزر الثلاث منعا لأي تأثير على الناخبين.

وتضم بعثة الاتحاد الأفريقي 462 عسكريا وشرطيا بينهم 371 من أفريقيا الجنوبية. وقد وصل مئات الجنود الإضافيين الجمعة لتعزيز صفوف البعثة.
 
ومنذ استقلالها عن فرنسا العام 1975، عرفت جزر القمر البالغ عدد سكانها 630 ألف نسمة حوالى عشرين انقلابا أو محاولة انقلابية كما عرفت سلسلة من النزاعات بين السلطات المحلية في الجزر الثلاث.
 
وفي محاولة لتجنب هذه المشاكل، أقر الدستور الجديد الذي اعتمد العام 2001 نظاما رئاسيا دوريا بين الجزر.
المصدر : الجزيرة + وكالات