الأردن يصر على تورط حماس في تهريب الأسلحة
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ

الأردن يصر على تورط حماس في تهريب الأسلحة

الأسلحة التي اتهمت السلطات الأردنية حماس بتهريبها للأردن (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب أن الأردن يرغب في الحفاظ على علاقات جيدة مع الفلسطينيين ولكنه لن يتهاون مع أية محاولات لزعزعة أمن المملكة.

وقال الخطيب في مقابلة مع شبكة CNN التلفزيونية إن السلطات الأردنية لديها أدلة على أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حاولت تهريب أسلحة إلى البلاد مشيرا إلى أن هذه القضية ستناقش خلال محادثات مع وفد فلسطيني.

وأضاف الوزير "لا نرغب في تسليط الأضواء عليها (القضية) علنا لأننا حريصون على علاقاتنا مع السلطة  الفلسطينية".

وقال الخطيب إنه يأمل في أن تتحمل الحكومة الفلسطينية مسؤولياتها كحكومة مشيرا إلى أن هناك فرق كبير بين التصرف كمجموعة مقاومة أو مجموعة معارضة والتصرف كحكومة.

وفي رد على سؤال حول ما إذا كان يتعين على حماس بدء محادثات سلام مع إسرائيل والاعتراف بها، قال الخطيب "إن إستراتيجيتنا في الأردن هي التحرك باتجاه الوصول إلى سلام شامل، ونحن ننظر إلى معاهدة السلام بيننا وبين إسرائيل كجزء من سلام شامل، وأعتقد أن على كافة الأطراف العودة إلى طاولة المفاوضات".

وفد أمني
ويأتي تصريح الوزير بعد أن رفض الأردن استقبال وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار قبل تسوية قضية الأسلحة، معتبرا أنه من السابق لأوانه فتح اتصالات سياسية قبل وصول وفد أمني يمثل حكومة حماس.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة إن الأردن سبق أن طلب من السلطة الفلسطينية إرسال وفد سياسي-أمني بمشاركة الحكومة الفلسطينية، لكنها رفضت ذلك.

وأضاف "والآن على الحكومة الفلسطينية أن ترسل وفدا أمنيا للاطلاع على تفاصيل عمليات تهريب وتخزين أسلحة بحيث يكون الوفد قادرا على كشف مخابئ الأسلحة الأخرى قبل الشروع بأي اتصالات سياسية في هذه المرحلة".

جاء ذلك ردا على تصريحات محمود الزهار التي أبدى فيها استعداده لزيارة الأردن بهدف إنهاء الأزمة بين الأردن وحماس. وأكد الزهار أن حركة حماس "لم تكن في يوم من الأيام، ولن تكون عامل توتر لأي دولة لا سيما الأردن".

من جهته استبعد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني, عزيز الدويك، تورط حماس في أي محاولة لاستهداف أمن الأردن أو التدخل في شؤونه. واعتبر الدويك أن الهدف من هذه الاتهامات سياسي بالدرجة الأولى.

وعرض التلفزيون الأردني الخميس شريطا مصورا أظهر فيه ثلاثة معتقلين من أصل 20 قال إنهم من حركة حماس تحدثوا عن تورطهم في قضية محاولة اغتيال مسؤولين أردنيين وتخزين أسلحة مهربة في الأردن.

المصدر : الجزيرة + وكالات