ضحايا مواجهات الصومال في تزايد ودعم أميركي للتحالف
آخر تحديث: 2006/5/13 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/13 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/15 هـ

ضحايا مواجهات الصومال في تزايد ودعم أميركي للتحالف

الاشتباكات مستمرة في مقديشو لليوم السادس على التوالي  (رويترز-أرشيف)

تضاربت الأنباء حول عدد الضحايا الذين سقطوا بالمواجهات التي تشهدها العاصمة الصومالية منذ الأحد الماضي بين المحاكم الشرعية والتحالف من أجل السلام، فقد ذكرت مصادر أن عددهم 108 أشخاص في حين أشارت مصادر أخرى إلى أن عددهم اقترب من 130 بينهم نساء وأطفال.
 
ولا زالت الاشتباكات بين الفصيلين متواصلة، وتستخدم الأطراف المتناحرة المدفعية والهاون والصواريخ المضادة للطائرات في القتال. وذكر تقرير لخبراء أمميين ووزع الأربعاء في نيويورك أن المسلحين التابعين للمحاكم الشرعية تقدموا على الأرض حيث سيطروا على حوالي 80% من مقديشو.
 
وقال تقرير خبراء الأمم المتحدة إن عناصر المحاكم الشرعية الذين يشتبه الغرب في أن بصفوفهم عناصر من تنظيم القاعدة، نجحوا في التمركز بأحياء كان يسيطر عليها سابقا خصومهم الذين "تراجعت قوتهم إلى حد بعيد".
 
في غضون ذلك أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر الصومالية في بيان عن "قلقهما البالغ إزاء العواقب الإنسانية للمعارك الجارية في مقديشو".
 
وتبادل الطرفان المتحاربان الاتهامات بشأن المواجهات التي اندلعت إثر محاولة اغتيال أحد زعماء التحالف من أجل السلام. وقال المتحدث باسم التحالف حسين غوتال إن "معظم عمليات القصف العشوائية تطلقها المحاكم التي تزعم أنها شرعية والتي لا تبدي أي احترام للإنسانية".
 
وفي المقابل أعلن مسؤول كبير في "المحاكم الإسلامية" طالبا عدم كشف اسمه أن "المحاكم خرجت إلى الشارع لإنقاذ شعب الصومال من العصابات" مشيرا إلى أن قوات "التحالف من أجل السلام" المدعومة أميركيا رفضت اقتراحا بوقف النار مساء الثلاثاء.
 

"
واشنطن قالت إنها ستعمل مع العناصر التي ستساعد في القضاء على القاعدة بالصومال
"

دعم أميركي

وسياسيا أعلنت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية أن سياسة حكومتها هي دعم كل الجماعات التي تريد الحيلولة دون أن يصبح الصومال ملاذا للقاعدة، بينما أكد الأمين العام للأمم المتحدة على سرعة إيقاف الاقتتال.
 
وأوضحت جينداي فريزر في إشارة إلى دعم واشنطن التحالف من أجل السلام بالصومال أن "سياستنا واضحة جدا وسنعمل مع تلك العناصر التي ستساعدنا على القضاء على القاعدة ومنع تحول الصومال إلى ملاذ آمن للإرهابيين ونحن نفعل ذلك لحماية أميركا".
 
من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الجمعة إلى وقف فوري لإطلاق النار بمقديشو. وقال الناطق باسم المنظمة ستيفان دوجاريك إن أنان "طلب من الفصائل المتقاتلة وقف إطلاق النار فورا".
المصدر : وكالات