ليبيا ترجئ محاكمة الممرضات البلغاريات
آخر تحديث: 2006/5/11 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/11 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/13 هـ

ليبيا ترجئ محاكمة الممرضات البلغاريات

اهتمام أوروبي لافت بقضية الممرضات البلغاريات (الفرنسية-أرشيف)

أرجأت محكمة ليبية اليوم محاكمة الممرضات البلغاريات الخمس، والطبيب الفلسطيني الموقوفين في ليبيا منذ سبع سنوات إلى 13 يونيو/حزيران المقبل، مع استمرار حبسهم جميعا.

وطالب محامي البلغاريات عثمان البيزنظي في الجلسة التي عقدت اليوم بالإفراج عنهم بكفالة، كما طالب محامي الطبيب الفلسطيني أشرف حجوج بالإفراج عنه مشيرا إلى أنه بحاجة ماسة إلى عناية طبية، لكن النيابة العامة اعترضت على الإفراج ووصفت الجريمة بأنها كبيرة.

وكانت المحكمة العليا في ليبيا قد ألغت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أحكاما بإعدام المتهمين وأمرت بإعادة المحاكمة في طرابلس.

ويواجه الممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني تهمة التسبب عمدا في حقن 426 طفلا بفيروس الإيدز، توفي منهم نحو 50.

وأثارت القضية غضبا واسعا بين أسر الضحايا، وتساند واشنطن بلغاريا والاتحاد الأوروبي فيما يقولانه من أن المتهمين المحتجزين في ليبيا منذ عام 1999 أبرياء.

أهالي الضحايا طالبوا بإنزال أقصى عقوبة بالممرضات (الفرنسية-أرشيف)
وتقول بلغاريا وحلفاؤها إن الممرضات والطبيب تعرضوا للتعذيب لنزع الاعتراف، ويدفع خبراء في المرض بأن الفيروس ظهر بمستشفى في بنغازي، قبل أن يبدأ الممرضات العمل فيه.

ولمحت طرابلس إلى إمكانية الإفراج عن الممرضات، إذا دفعت بلغاريا تعويضا لأسر الأطفال يصل إلى نحو 5.47 مليارات دولار.

لكن بلغاريا رفضت دفع التعويض، وقالت إن ذلك سيكون بمثابة اعتراف بالذنب.

وقد اتفقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وليبيا وبلغاريا على إنشاء صندوق مساعدات والبحث عن سبل لمساعدة الضحايا وأسرهم.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال زيارة لبلغاريا في 28 أبريل/نيسان إن الممرضات احتجزن لفترة طويلة جدا وينبغي السماح لهن بالعودة للوطن.

المصدر : وكالات