حزب مصري يدعي على الحكومة مطالبا بالحق في الإعلام
آخر تحديث: 2006/5/11 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/11 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/12 هـ

حزب مصري يدعي على الحكومة مطالبا بالحق في الإعلام

الحزب الاشتراكي طالب بمساحة إعلامية للمعارضة تساوي تأثيرها في الشارع (الفرنسية-أرشيف)
محمود جمعة-القاهرة
فاجأ حزب مصر العربي الاشتراكى الحكومة المصرية بإقامة دعوى قضائية ضد وزارة الإعلام يطالبها بمنح أحزاب المعارضة مساحة في الإذاعة والتلفزيون.

وأكد وحيد الأقصرى رئيس الحزب أن المطالبة جاءت بسبب استمرار الحملة التي تتعرض لها أحزاب المعارضة من ممارسات أفقدتها مقومات التأثير في المواطنين وكبلتها بقيود جعلتها هدفا للتشهير والتجريح من وسائل الإعلام الحكومية والتعتيم الإعلامي المتعمد عليها.

واتهم النظام الحاكم بأنه يستأثر بأدوات العمل السياسي ويقوم على قاعدة أساسها عدم السماح بوجود شريك سياسي يشاركه السلطة أو الشعبية أو حتى العمل السياسي السلمي.

في المقابل وصف الدكتور عمرو الشوبكى الباحث بمركز الدراسات الإستراتيجية بالأهرام هذا التحرك بأنه خطوة ديكورية وشكلية يبحث القائمون عليها عن دور لأنفسهم ولحزبهم بعدما فشلوا فى التواصل الميداني مع الجماهير.

واعتبر أن الخطوة لم تأت من قبل "حزب معروف للجماهير وإنما تبناها حزب لا يمتلك أي قاعدة شعبية أو وجود فاعل فى الشارع السياسى المصرى".

بدوره تساءل نجاد البرعى رئيس جمعية تنمية الديمقراطية عن جدوى تنفيذ هذا المقترح في ظل عدم وجود برامج سياسية حقيقية أو أفكار اجتماعية واقتصادية بديلة لهذه الأحزاب تستحق العرض على الجماهير المصرية.

لكنه طالب بإعطاء الفرصة للحركات والتنظيمات المدنية الجديدة التي نجحت في إحداث حراك سياسي واجتماعي رغم حداثتها مثل حركة "كفاية"، مشددا على أن الجماهير بدأت بالانصراف عن الإعلام الرسمي خاصة مع ظهور الفضائيات العربية التي تتيح مساحات واسعة للمعارضة والموضوعات المسكوت عنها في الإعلام الرسمي.



______________
مراسل الجزيرة نت

 

 

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: