عباس اعتبر ما توصل إليه الأردن مذهل وخطير (الفرنسية -أرشيف)
أعلن في عمان اليوم عن اعتقال عشرين شخصا وضبط صواريخ كاتيوشا إيرانية الصنع في إطار قضية الأسلحة التي اتهمت بها عمان حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة للصحفيين اليوم إن "20 شخصا اعتقلوا لصلتهم بقضية ( تهريب الأسلحة لصالح) حماس" مضيفا أن بين الأسلحة المصادرة صورايخ كاتيوشا مصنوعة في إيران.

وأضاف أن المتورطين بالعملية قالوا خلال التحقيقات إن هنالك محاولات لتجنيد عناصر لصالح الحركة في الأردن واستقطاب ناشطين لإرسالهم إلى معسكرات تدريب في سوريا وإيران.

يشار إلى أن السلطات الأردنية أعلنت عن قضية الأسلحة قبيل وصول وزير الخارجية في حكومة حماس محمود الزهار إلى عمان مما أدى إلى إلغائها.

وأعلن الأردن أن المتورطين تلقوا تعليمات من أحد المسؤولين العسكريين للحركة الموجود في سوريا لاستهداف مسؤولين ومنشآت أردنية.

وأظهرت السلطات صورا لأسلحة خفيفة قالت إنها صادرتها دون أن تشير إلى أسماء موقوفين على ذمة القضية.

اجتماع أمني
وتزامن الإعلان الأردني عن توقيف متورطين بالقضية مع اجتماع في عمان يعقد اليوم لإطلاع مسؤولين أمنيين فلسطينيين على ملفات القضية رفضت حماس الاشتراك فيه.

ويترأس الوفد الفلسطيني رئيس المخابرات الفلسطينية طارق أبو رجب ومساعده ومسؤولين أمنيين آخرين.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وصف معلومات أطلعه عليها المسؤولون في الأردن حول الأمر بأنها "مذهلة وخطيرة".

ورفضت حركة حماس من جهتها الاتهامات الأردنية وأعربت لاحقا عن رفضها المشاركة في الوفد الأمني السياسي.

المصدر : وكالات