نقابة الصحفيين هددت بإجراءات صارمة (الفرنسية - أرشيف)
حذرت نقابة الصحفيين الأردنيين أعضاءها من اتخاذ "إجراءات صارمة" بحق كل من يزور إسرائيل.
 
ورأى مجلس النقابة في بيان له اليوم أن زيارة إسرائيل تعد "دليلا واضحا على تطبيع العلاقات على المستوى الشعبي".
 
وقال المجلس إن النقابة "ستتخذ إجراءات صارمة وكفيلة بحماية قرارات الهيئة العامة للنقابة التي تحظر على أعضائها التطبيع مع الكيان الصهيوني".
 
وكان المجلس يرد على أنباء ترددت عن عزم حوالي 40 صحفيا أردنيا معظمهم يعملون في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التي تديرها الدولة، على السفر إلى إسرائيل لحضور برنامج أكاديمي في جامعة حيفا يهدف إلى تأهيل الصحفيين الأردنيين لنشر "ثقافة السلام" في المنطقة.
 
وتساءل المجلس عن "جدوى مثل هذه الزيارات في ظل تنكر إسرائيل لكل الاتفاقيات وممارساتها اليومية في القتل والتشريد وضم الأراضي وانتهاك حقوق الإنسان والتضييق على الشعب الفلسطيني في حياته اليومية".
 
 وكان الأردن قد توصل إلى معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1994، غير أن الدراسات منذ ذلك التاريخ تشير إلى أن غالبية الشعب الأردني بما في ذلك أحزاب المعارضة والنقابات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني لا تزال ضد هذه المعاهدة.
 
وكانت الحكومة الأردنية قد أعربت مرارا عن إصرارها على الوفاء ببنود معاهدة السلام، ولكنها أوضحت أنها لن تجبر شعبها على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

المصدر : الألمانية