كثف اليمن من حملته لنزع الألغام لتخليص البلاد منها بعد مرور عقود من الزمن على زراعتها بسبب الحروب الداخلية خاصة في عقود السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

 

ووفقا للتقارير الرسمية فإن اليمن استطاع أن ينظف حوالي مليونا ونصف المليون متر مربع خلال العام الماضي, ليصبح إجمالي المساحة المطهرة خلال الأعوام الماضية إلى أكثر من 11 مليون متر مربع.

 

وحسب تقديرات وزارة الدفاع فإن الوزارة أبطلت مفعول حوالي 48 ألف لغم منذ مطلع العام 1995 وحتى العام 2000وقبل ذلك في حوالي 20 ألف لغم في محافظات عدن ولحج وأبين جنوبي  اليمن.

 

وفي حملة اليمن للقضاء على الألغام ساهم الجيش الأميركي بتدريب وتجهيز فريقين من 180 عضوا وفقا لبرنامج مشترك لنزع الألغام.

 

وكانت آخر حادثة من نوعها بسبب الألغام أدت إلى مقتل شخص وإصابة آخرين نهاية يناير/كانون الثاني الماضي في انفجار عدد من الألغام بمنطقة بني سراع بمحافظة حجة شمالي غرب صنعاء.

 

وتقول السلطات اليمنية إن هناك أكثر من 300 ألف لغم مزروع في المحافظات الجنوبية نتيجة حرب صيف 1994، منها 150 ألف لغم حول مدينة عدن فيما يُسمى "هلال الموت".

المصدر : الجزيرة