الأمير سعود الفيصل (الفرنسية-أرشيف)

من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إلى إيران في موعد لم يتحدد بعد، مكتفيا بالقول إنها ستكون قريبا.
 
وبشأن المناورات العسكرية الإيرانية، أوضح الفيصل أن اختبارات الأسلحة في هذه المناورات لا تشكل تهديدا للدول المجاورة لإيران بالخليج.
 
وأضاف أن طهران تنكر امتلاكها أسلحة نووية "وإننا نصدق هذا الإنكار ونأخذه على محمل الجد لذلك لا نرى خطرا من حصول إيران على المعرفة بعلم الطاقة النووية إذا لم يؤد هذا إلى الانتشار".
 
وأشار الوزير إلى أنه لا يكفي منع دول الشرق الأوسط من امتلاك أسلحة الدمار الشامل، ولكن يجب أيضا إنهاء امتلاك هذه الأسلحة بالدول التي تملكها مثل إسرائيل.
 
من جانب آخر التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الأمين العام لمجلس الأمن السعودي الأمير بندر بن سلطان في موسكو، لبحث قضايا الشرق الأوسط.
 
وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إن الجانبين بحثا "الوضع بالنسبة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي والوضع في سوريا ولبنان وكذلك العراق".
 
كما بحث الجانبان سبل تطوير علاقات الصداقة بين المملكة السعودية وروسيا.

المصدر : الفرنسية