مشعل يناشد الدول العربية زيادة دعمها للحكومة الفلسطينية
آخر تحديث: 2006/4/5 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/5 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/7 هـ

مشعل يناشد الدول العربية زيادة دعمها للحكومة الفلسطينية

مشعل قال إن الحكومة الفلسطينية ورثت ديونا قدرها 700 مليون دولار (الفرنسية)

قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن حكومة حماس استلمت تركة ثقيلة وخزائن خاوية, ملمحا إلى أن مخصصات القمة العربية الأخيرة في الخرطوم لا تفي بالغرض.
 
وأوضح مشعل الذي اجتمع أمس بمسؤولين عمانيين رفيعي المستوى في مسقط، أن حكومة حماس ورثت ديونا تقدر بـ700 مليون دولار, في حين أن رواتب موظفي الدولة وحدها 115 مليون دولار, معتبرا أن التهديد بقطع المساعدات الدولية يزيد الأعباء الحالية.
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قالت في جلسة للكونغرس حول الميزانية، إن واشنطن تريد زيادة المعونات الإنسانية للفلسطينيين ومساعدتهم في السيطرة على تفشي إنفلونزا الطيور, لأنها لا تريد "إرسال رسالة سلبية إلى الشعب الفلسطيني بشأن احتياجاتهم الإنسانية". 

 
لا أجوبة مجانية
من جهة أخرى نفى وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار ما نسب إليه من استعداد للقبول بحل الدولتين, في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي
الزهار قال إن رسالته لأنان لم تشر إلى حل الدولتين (الفرنسية-أرشيف)

أنان.
وقال الزهار للجزيرة إنه لم يرد بالمطلق حديث في هذا الموضوع في فحوى الرسالة التي تحدثت عن الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني, مشيرا إلى أن الحكومة الفلسطينية لن تقدم أجوبة مجانية على تساؤلات افتراضية.
إلى جنب جيراننا
وحسب ترجمة غير رسمية فقد ورد في الفقرة الأخيرة من الرسالة -كما قدمتها البعثة الفلسطينية في الأمم المتحدة- "إننا مثل كل الشعوب الأخرى في العالم نتطلع إلى العيش في سلام وأمن، ليحيا شعبنا حياة كريمة في حرية واستقلال جنبا إلى جنب مع جيراننا في هذا الجزء المقدس من العالم".
 
واعتبر رياض منصور المراقب الفلسطيني في الأمم المتحدة أن اختيار الكلمات يمثل تطورا في فكر حماس, فاستخدام تعبير مثل "حياة كريمة.. جنبا إلى جنب مع جيراننا في هذا الجزء المقدس من العالم" هو إشارة إلى إسرائيل حسب قوله.
 
من جهة أخرى قال الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف إن إسرائيل تشعر بالقلق من الاعتراف أو إضفاء الشرعية على حماس قبل أن تصلح ما أسماه "مواقفها المتطرفة", في وقت يستعد فيه وزير الخارجية الفلسطيني لبدء جولة عربية منتصف هذا الشهر تبدأ من مصر وتشمل منطقة الخليج, تتبعها جولة آسيوية في نهايته.
 
ميدانيا أصيب جندي إسرائيلي بجروح متوسطة بعد تعرضه لإطلاق نار، عندما حاولت قوة عسكرية كان يقودها اعتقال فلسطينيين اثنين في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: