تقرير رسمي يحمل قائد مروحية قرنق مسؤولية تحطمها
آخر تحديث: 2006/4/6 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/6 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/8 هـ

تقرير رسمي يحمل قائد مروحية قرنق مسؤولية تحطمها

التقرير استبعد أن يكون حادث مقتل قرنق مدبرا (الفرنسية-أرشيف)

خلص تقرير رسمي عن مقتل النائب الأول للرئيس السوداني جون قرنق إلى مسؤولية  قائد المروحية التي كان يستقلها عن تحطمها في 30 يوليو/تموز العام الماضي.

واستبعد التقرير وجود أي عطل فني في المروحية التي تحطمت فوق جبل مما أسفر عن مقتل كل الركاب الذين كانوا على متنها وعددهم 14 ومن بينهم قرنق، كما استبعد التقرير أن يكون الحادث مدبرا.

وقال أعضاء في لجنة التحقيق للصحفيين إن أحد الأسباب الرئيسية لتحطم المروحية هو إصرار قائدها على اتباع قواعد الرؤية الملاحية الشخصية بدلا من استخدام الأدوات المتاحة له في المروحية، في حين كان الظلام حل وكانت الأحوال الجوية سيئة، مشيرين إلى أن الطائرة لم يكن بها جهاز استشعار للكشف عن الجبل وأن الطيار كان يحلق على ارتفاع نحو 1600 متر وكان ارتفاع الجبل نحو 1800 متر.

وأكد عضو اللجنة سراج الدين حامد أن عوامل عدة أخرى ساهمت في تحطم الطائرة من بينها قلة معرفة قائدها ومساعده بالمنطقة وفشلهم في اتخاذ القرارات المناسبة في ظل سوء الأحوال الجوية.

وقال إن التقرير النهائي أحيل للرئيس السوداني عمر البشير مساء أمس ويحتمل أن ينشر رسميا في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وتشكلت لجنة التحقيق من ممثلين عن الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي كان يرأسه قرنق, بالإضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة وكينيا وروسيا.

يشار إلى أن قرنق عين نائبا أول للرئيس السوداني عمر البشير بعد توقيع السلام بين شمال وجنوب السودان في يناير/كانون الثاني 2005, قبل أن يلقى مصرعه في تحطم طائرة صديقه الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني في 30 يوليو/تموز العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: