الاتحاد الأفريقي يحقق في اتهام قواته باغتصاب أطفال دارفور
آخر تحديث: 2006/4/6 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/6 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/8 هـ

الاتحاد الأفريقي يحقق في اتهام قواته باغتصاب أطفال دارفور

قوات الاتحاد الأفريقي تراقب وقفا هشا لإطلاق النار بدارفور (الفرنسية-أرشيف)

قال الاتحاد الأفريقي إنه يحقق في مزاعم عن حالات اغتصاب وتحرش بالأطفال موجهة لأفراد في قوة مراقبة السلام الأفريقية في إقليم دارفور.

جاء ذلك بعد تقرير أذاعته القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني أفاد بأن هذه القوات اعتدت جنسيا على امرأة وألحقت أذى بأطفال في منطقة جريدا جنوبي الإقليم.

وأفاد البيان الذي صدر أمس بأن الاتحاد الأفريقي ينظر في المزاعم بشأن هذه الجرائم التي وصفها بأنها بشعة وسافرة وغير مقبولة، مؤكدا العزم على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للوقوف على حقيقة هذه المزاعم.

وأشار البيان إلى أن هذه الاتهامات هي الأحدث في غمرة مزاعم منتظمة ضد الاتحاد الأفريقي في المنطقة، لافتا إلى أن قوات جيش تحرير السودان المتمردة في جريدا تتعامل بعداء مع قوات الاتحاد الأفريقي هناك، بسبب إصرار الاتحاد على أن تكون تلك المنطقة محايدة.

وقال الاتحاد الأفريقي إن جميع المزاعم السابقة جرى التحقيق فيها وتبين أنها لا أساس لها من الصحة، ولم يتضح على الفور متى جرى تصوير تقرير القناة الرابعة.

وجريدا منطقة شهدت مشاكل، حيث تعرضت أكثر من 90 قرية لهجمات وشرد عشرات الآلاف منها في الشهور الأخيرة عقب سيطرة جيش تحرير السودان على المدينة برغم طلب الاتحاد الأفريقي منه المغادرة.

وتابع أن المزاعم التي تضمنها التقرير ستخضع لتحقيق مماثل وسيتم التعامل مع جميع من يدانون بها.

وتحاول قوات الاتحاد الأفريقي في دارفور البالغ عددها 7000 جندي مراقبة وقف هش لإطلاق النار في تلك المنطقة الشاسعة، حيث قتل عشرات الآلاف وشرد أكثر من مليوني شخص خلال ثلاثة أعوام من العنف الذي وصفته واشنطن بأنه إبادة جماعية.

المصدر : وكالات