النيابة المصرية تضع نعمان جمعة بالحبس في قضية الوفد
آخر تحديث: 2006/4/3 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أ ف ب: ارتفاع عدد قتلى القوات المصرية إلى 35 على الأقل في اشتباكات الواحات
آخر تحديث: 2006/4/3 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/5 هـ

النيابة المصرية تضع نعمان جمعة بالحبس في قضية الوفد

حطام المواجهات بمقر حزب الوفد بين عناصر جناحيه (رويترز)

وضع الرئيس السابق لحزب الوفد المصري نعمان جمعة و14 شخصا آخرين بينهم نائب في البرلمان قيد السجن الاحترازي لمدة أربعة أيام على خلفية المواجهات الدامية في مقر الحزب يوم السبت.

 

وأوضح مصدر أمني أن مكتب النائب العام قرر سجن جمعة (71 عاما) والنائب أحمد ناصر وابنه و12 آخرين لأربعة أيام. كما أنه يمكن مع انقضاء الأيام الأربعة, إبقاؤهم في السجن 15 يوما إضافية، على أن يمثلوا بعد ذلك أمام القضاء.

 

واتهم الموقوفون الخمسة عشر بالشروع في القتل والحريق المتعمد واستخدام السلاح بدون ترخيص وإثارة الشغب والبلطجة. وكان جمعة أوقف مساء السبت بناء على قرار النائب العام ماهر عبد الواحد. إلا أن مصدرا قضائيا ذكر أن جمعة دافع عن نفسه في تحقيقات النيابة بالقول إنه توجه لمباشرة عمله في الصباح لكنه فوجئ بمن يعتدون عليه في مكتبه فاضطر للدفاع عن نفسه.

 

نعمان جمعة (الفرنسية)
وكانت المواجهات التي وقعت السبت بين مناصري جمعة, الذي أقيل من منصبه كرئيس للحزب في يناير/كانون الثاني الماضي, ومؤيدي خلفه في رئاسة الحزب محمود أباظة, قد أسفرت عن إصابة 23 شخصا بالرصاص في مقر الحزب بحي الدقي في القاهرة.

 

وهاجم نحو مائة من مناصري جمعة مقر حزب الوفد وحاولوا طرد مؤيدي الرئيس الجديد. وأوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية أن جمعة أطلق النار بنفسه مع مناصريه على الأشخاص الموجودين في المبنى، وثمة صحفيون من صحيفة الوفد الناطقة بلسان الحزب بين الجرحى.

 

جمعة -الذي حل ثالثا في الانتخابات الرئاسية في سبتمبر/أيلول 2005- أقيل من منصبه بناء على قرار من قيادة الوفد "بسبب التفرد بالقرار وأسلوبه المستبد" واستبدل به محمود أباظة وهو ما رفضه جمعة الذي ترأس الحزب منذ عام 2000.

 

وللحزب ستة مقاعد فقط من بين مقاعد البرلمان البالغ عددها 444 مقعدا. وكان حزب الوفد الأصلي الذي تعود جذوره إلى وفد غير رسمي سعى للاستقلال عن بريطانيا عام 1919 قد هيمن على الساحة السياسية في مصر إلى أن قامت ثورة 1952 التي حظر بعدها ضباط الجيش الذين استولوا على السلطة نشاط الأحزاب السياسية.

المصدر : وكالات