قمة أردنية مصرية في العقبة تبحث عملية السلام
آخر تحديث: 2006/4/28 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/28 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/28 هـ

قمة أردنية مصرية في العقبة تبحث عملية السلام

الرئيس المصري والعاهل الأردني قلقان من خطوات إسرائيل الأحادية (الفرنسية-أرشيف)
يجري الرئيس المصري حسني مبارك غدا السبت محادثات مع ملك الأردن عبد الله الثاني في ميناء العقبة الأردني المطل على البحر الأحمر.
 
وقالت مصادر في الديوان الملكي في عمان إن الزعيمين سيبحثان التطورات الإقليمية والقضية الفلسطينية خصوصا وسبل إحياء عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط.
 
ويأتي اللقاء بعد تولي حكومة ائتلافية جديدة في إسرائيل برئاسة إيهود أولمرت وصعود حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى السلطة عقب فوزها في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وأشارت المصادر إلى أن مصر والأردن -الموقعتين لمعاهدتي سلام مع إسرائيل-  يشعران بالقلق من اتخاذ تل أبيب خطوات من جانب واحد لتشديد قبضتها على الضفة الغربية. كما يخشى البلدان أن يشيع تصاعد العنف في الأراضي الفلسطينية حالة من عدم الاستقرار في المنطقة.
 
وتطالب مصر والأردن الحكومة التي شكلتها حماس بقبول مبادرة السلام العربية التي طرحت عام 2002 والتي تعرض على إسرائيل السلام والعلاقات الطبيعية مقابل الانسحاب من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967.
 
وقال مسؤول أردني إن قبول حماس بالمبادرة العربية سيزيل كل العلل التي تسوقها إسرائيل ويضع الكرة في الملعب الإسرائيلي حتى يمكن استئناف محادثات السلام بين الجانبين.
 
وتطالب الدول الأوروبية والولايات المتحدة حماس بالاعتراف بحق إسرائيل في الوجود والتخلي عن السلاح وقبول اتفاقات السلام المؤقتة التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية.
المصدر : وكالات