تيسير علوني (أرشيف)
سلمت اللجنة العربية للدفاع عن الصحفيين السفارة الأسبانية بالدوحة مذكرة تناشد فيها العاهل الإسباني التدخل للإفراج عن مراسل الجزيرة تيسير علوني.

وبدأ الملك خوان كارلوس أمس زيارة رسمية للدوحة، حيث التقى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

كانت المحكمة الإسبانية العليا بدأت في الخامس من الشهر الجاري النظر في استئناف الزميل علوني وبقية المتهمين، فيما يعرف بخلية القاعدة في البلاد ضد الأحكام الصادرة بحقهم.

وتأمل هيئة الدفاع في تبرئة تيسير استنادا إلى أن التهم لم تبن على أسس قانونية أو أدلة ثبوتية ملموسة، وكشف الدفاع في مرافعته ثغرات قانونية جديدة في إجراءات وحيثيات المحكمة التي قضت في سبتمبر/ أيلول الماضي بسجن علوني سبع سنوات.

ورغم تبرئة مراسل الجزيرة من تهمة الانتماء للقاعدة فإن المحكمة الأولى أدانته بالتعاون مع ما أسمته "منظمة إرهابية" مرتكزة على لقائه الشهير مع زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وعلى هامش المحاكمة سمحت السلطات الإسبانية للمدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر بزيارة الزميل علوني في سجنه. ويأتي ذلك بينما شهدت صحة تيسير تدهورا شديدا خلال الشهور الماضية يمثل خطرا على حياته بسبب ظروف سجنه السيئة وعدم توفير الرعاية الصحية المناسبة له.

المصدر : الجزيرة