إسرائيل لا تقر بمسؤوليتها عن قضية اللاجئين (رويترز-أرشيف)

أحمد فياض-غزة
حذر وزير شؤون اللاجئين الفلسطيني عاطف عدوان من وجود محاولات إسرائيلية حثيثة للإتصال باللاجئين الفلسطينيين المقيمين في دول عربية وأجنبية لمساومتهم على حق العودة.

وقال الوزير عدوان -في بيان صحفي أصدرته الدائرة الإعلامية بالوزارة- إن معلومات وصلت إلى الوزارة من بعض الجهات والشخصيات في الخارج تفيد بوجود جهود إسرائيلية متواصلة لمساومة اللاجئين على حق العودة مقابل إغراءات مالية.

ووصف عدوان هذه المحاولات بالخطيرة جدا داعيا اللاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء العالم بعدم التعاطي مع هذه المحاولات المشبوهة والتصدي لها بكل قوة وفضح مروجيها وكل من يسعون لتبنيها وتحقيقها.

محاولات خطيرة
وشدد البيان على ضرورة عدم التعاطي مع هذه المحاولات الجديدة القديمة الرامية إلى تهديد حق العودة الذي يمثل جوهر وأساس القضية الفلسطينية، مناشدا الدول المضيفة للاجئين الانتباه لمثل هذه المحاولات والمخططات المشبوهة والخطيرة التي لا تصب إلا في المصلحة الإسرائيلية، وعدم التعاطي معها لما تشكله من خطورة كبيرة على حق العودة.

وذكر أن الوزارة ستتابع هذا الموضوع مع جهات وشخصيات مختلفة بغرض إفشال هذه المحاولات اليائسة التي تقوم بها إسرائيل بين الفينة والأخرى، مؤكدا أن الوزارة ستعمل على فضح كل المحاولات الإسرائيلية الهادفة إلى تضييع وإسقاط حق العودة.

ودعا البيان المؤسسات والجمعيات واللجان الفاعلة في الدفاع عن حق العودة إلى أخذ دورها في كشف السياسات والممارسات التي تقوم بها إسرائيل سابقا وحاليا في خطوات استباقية تهدف إلى إفراغ حق العودة من مضمونه من خلال الحصول على مواقف لبعض الفلسطينيين المغرر بهم للتنازل عن حق العودة.

وطالب اللاجئين الفلسطينيين أينما تواجدوا بالمحافظة على تمسكهم بحق العودة وعدم التخلي عنه تحت أى ظرف من الظروف باعتباره حقا مقدسا وفرديا لا تملك أي جهة أحقية في التنازل عنه.

وأضاف الوزير الفلسطيني أن جوهر مشروع التسوية يقوم على أساس إسقاط حق العودة والقبول بالتعويض وكذلك المشاريع الدولية التي طرحت على الشعب الفلسطيني سابقا كانت تتساوق مع وجهة النظر الإسرائيلية التي لا تقر بمسؤولية إسرائيل عن قضية اللاجئين ولا تقبل بعودتهم إلى أراضيهم وترفض قبول القرارات الدولية الخاصة بعودتهم.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة