فلسطينيون قادمون من العراق يعلقون بحدود الأردن
آخر تحديث: 2006/4/26 الساعة 23:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/26 الساعة 23:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/28 هـ

فلسطينيون قادمون من العراق يعلقون بحدود الأردن

فلسطينيون هربوا إلى حدود الأردن خوفا من عمليات العنف في العراق
 
ناشد خمسة وخمسون فلسطينيا متوقفون عند الحدود العراقية الأردنية المنظمات الدولية التدخل لإنهاء مأساتهم.
 
وذكر هؤلاء العالقون أن السلطات العراقية تمنعهم من دخول مخيم جديد للفلسطينيين العراقيين الذين قبلت سوريا إيواءهم فيه على حدودها مع العراق.
 
كما أشاروا إلى أن الأردن يمنعهم من دخول أراضيه بينما يهدد حرس الحدود العراقيون بإعادتهم إلى العراق، كما يقولون.
 
وذكر أحدهم وهو سعد يوسف أن هناك 19 طفلا و17 امرأة إحداهن حامل وشخصين مصابين بجلطة بحاجة إلى رعاية سريعة، ضمن العالقين.
 
وكانت السلطات الأردنية منعت قبل عدة أيام دخول 89 فلسطينيا لجؤوا إلى حدودها من العراق، وانتهى الأمر بهم إلى الإقامة في مخيم يقع بين معبري طريبيل العراقي والكرامة الأردني.
 
وقال عدد من أفراد الجالية الفلسطينية المقيمين في العراق إنهم تلقوا تهديدا من جهة مجهولة تطالبهم بالخروج من العراق، مشيرين إلى منشورات تحمل توقيع "سرايا يوم الحساب".
 
واتهمت تلك المنشورات الفلسطينيين الذين يعيشون بالعاصمة العراقية منذ عقود بالتعاون مع من سمتهم "الوهابية التكفيرية والنواصب والبعثية الصدامية". وأمهلت المنشورات أفراد الجالية الفلسطينية المقيمة بمنطقة "دور شؤون الحكم" عشرة أيام للرحيل تحت طائلة التهديد بالتصفية الجماعية.

وتقدر مفوضية اللاجئين عدد الفلسطينيين في أنحاء العراق بـ34 ألفا، 23 ألفا منهم كانوا مسجلين في بغداد.
 
ووفقا للمفوضية فإن الفلسطينيين "هم الآن ضحايا خروقات حقوق الإنسان التي تقع ضمن حملة واسعة تستهدف العرب في العراق".
المصدر : الجزيرة