بوش ألمح إلى مسؤولية سوريا في اغتيال الحريري (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم وبصورة فجائية تجميد أرصدة كل من يثبت تورطه في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وصدر هذا الإعلان في بيان يؤكد على تجميد أصول من يثبت تورطه في اغتيال الحريري الذي قضى مع 22 آخرين في تفجير سيارة أثناء مرور موكبه بأحد شوارع العاصمة اللبنانية يوم 14فبراير/شباط 2004.

وألمح بوش إلى احتمال تورط سوريا بالقضية عندما أشار إلى أن خطوات أخرى سيجري اتخاذها "بخصوص أي تصرفات تصدر من الحكومة السورية".

يُذكر أن هذا القرار يصدر بالتزامن مع الذكرى الأولى لانسحاب الجيش السوري من لبنان بعد وجود دام 29عاما، وبعد يوم من استجواب رئيس لجنة التحقيق الدولية باغتيال الحريري القاضي البلجيكي سيرج براميرتس الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه وزير الخارجية السابق فاروق الشرع على ذمة القضية.



وكان بوش قد التقى الأسبوع الماضي رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بواشنطن، وشدد خلال اللقاء على تحقيق كامل باغتيال الحريري.

المصدر : رويترز