التفجيرات الجديدة وقعت بعد يومين من تفجيرات دهب (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة إن منطقة شبه جزيرة سيناء شهدت اليوم انفجارين قويين متتاليين أدى أحدهما إلى إصابة عنصرين من العاملين في القوات الدولية في شبه الجزيرة.
 
وقال محافظ شمال سيناء أحمد عبد الحميد -في تصريح للتلفزيون المصري- إن الانفجار الذي تسبب في إصابة اثنين من عناصر قوة المراقبة المتعددة الجنسيات في شبه جزيرة سيناء كان هجوما انتحاريا.
 
وأوضح مصدر أمني أن الاثنين كانا في حافلة مارة بالقرب من مطار الجورة حيث توجد قاعدة القوة المتعددة الجنسيات في موقع الانفجار.
 
كما شهد اليوم انفجارا في محافظة الشرقية لم تتضح ملامحه بعد، ووقعت هذه التفجيرات بعد يومين من وقوع ثلاثة تفجيرات مماثلة استهدفت منتجع دهب السياحي في سيناء وأسفرت عن 18 قتيلا و86 جريحا.

المصدر : الجزيرة + وكالات