نصر الله ينفي الإجماع على ترسيم الحدود مع سوريا
آخر تحديث: 2006/4/26 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/26 الساعة 00:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/28 هـ

نصر الله ينفي الإجماع على ترسيم الحدود مع سوريا

نصر الله يؤكد أنه لم يغلق الباب أمام مناقشة سلاح المقاومة (الفرنسية)


نفى الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وجود إجماع وطني في لبنان حول مسألة ترسيم الحدود مع سوريا بما في ذلك مزارع شبعا المحتلة من قبل إسرائيل.

وقال نصر الله في خطاب ألقاه أمس في ذكرى اعتقال سمير القنطار ونقلته الوكالة الوطنية للإعلام "لم نجمع أبدا في مؤتمر الحوار على ترسيم الحدود مع سوريا بل على العكس فإن أكثر نقطة أخذت جدلا على الطاولة هي ترسيم الحدود في منطقة مزارع شبعا".
 
كما أكد أنه لم يغلق الباب أمام مناقشة ملف سلاح المقاومة ضمن جولات الحوار الوطني غير أنه اشترط اعتبار المصلحة اللبنانية العليا معيارا لهذه المناقشة.
 
يأتي ذلك في وقت قال فيه رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن إعادة مزارع شبعا المحتلة إلى لبنان يمكن أن تفضي إلى نزع سلاح حزب الله.

وذكر في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست نشرت اليوم أنه "إذا ما أسهمت الولايات المتحدة وأصدقاء لبنان في انسحاب إسرائيل من مزارع شبعا، فإن القوى اللبنانية سيكون بإمكانها الطلب من الذي ينفرد بحمل السلاح أن يتخلى عنه".

وأوضح السنيورة الذي اختتم أمس زيارة إلى الولايات المتحدة، أنه بحث الأمر مع الرئيس الأميركي جورج بوش، مبينا أن الأخير ومساعديه "أبدوا دعمهم الكبير للقضية لكنهم لم يتعهدوا بشيء محدد".
 
وقد احتلت إسرائيل مزارع شبعا الواقعة على الحدود بين لبنان وسوريا وإسرائيل عام 1967.
المصدر : الجزيرة + وكالات