قوات فيلق بدر بملابسها السوداء في استعراض بمدينة الكوت جنوب بغداد (رويترز)

ذكر مسؤول أميركي كبير أن الولايات المتحدة تعتقد أنه ينبغي السماح لأعضاء المليشيات المسلحة في العراق بالانضمام إلى الجيش وقوى الأمن العراقية شريطة أن يكون ذلك على أساس فردي فقط وليس كمجموعات.

   

ورأى المسؤول الأميركي الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه أن فكرة انضمام المليشيات للجيش "اقتراح جيد من حيث المبدأ لكن المشكلة تكمن دائما في التفاصيل".

 

وكان رئيس الوزراء العراقي المكلف جواد المالكي ذكر السبت أنه ينبغي حل المليشيات الطائفية القوية ودمجها في الجيش العراقي.

 

خطوة من هذا القبيل ستكون شديدة الحساسية حيث إن كلا من تلك المليشيات مرتبط بجماعات عرقية وأحزاب سياسية مختلفة. وقال المسؤول إنه لا يرغب في إثارة جدل يتعلق بأن دمج كل المليشيات في الجيش يمكن أن يتسبب في مشكلات جديدة.

 

وأضاف "إذا تم الدمج بشكل غير سليم فسينتهي الحال باختراق وليس باندماج, فبعضها المليشيات منضبط والبعض الآخر غير منضبط".

 

وللتدليل على هذا الرأي, قال المسؤول الأميركي إن أحد الأمثلة على المليشيات غير المنضبطة هو جيش المهدي الذي يدين بالولاء للزعيم الشيعي مقتدى الصدر ويسيطر بشكل كبير على ضاحية مدينة الصدر شرق بغداد ومناطق أخرى من البلاد.

 

ولاء آخر

الأكراد لا يعتبرون البشمركه مليشيا (الفرنسية)
ويعتقد بعض المحللين العسكريين أن الجيش والشرطة العراقيين اللذين تدربهما الولايات المتحدة يضمان بالفعل نسبة متطوعين كبيرة تدين أولا بالولاء لجماعاتها العرقية والطائفية وليس للحكومة الوطنية والدولة.

 

وينشط عدد من الجماعات والمليشيات من مختلف الأعراق والمذاهب في العراق, وهي مليشيات قال السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاده إنها تقتل أناسا أكثر ممن يقتلهم المسلحون, في ممارسات تتم في معظم الأحيان في صورة عمليات إعدام.

 

وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أبلغت الصحفيين وهي في طريقها إلى اليونان أن التعامل مع المليشيات أولوية ملحة, مضيفة أن تشكيل حكومة عراقية جديدة ربما يفتح طرقا جديدة للتعامل مع هذا التحدي. 

 

وردا على سؤال حول الكيفية التي يمكن للولايات المتحدة المساعدة بها في دمج المليشيات بالعراق, قالت رايس إن واشنطن ستواصل محاولة تدريب جيش وقوة شرطة وطنيين يمكنهما جعل مثل تلك الجماعات المسلحة غير ضرورية.

 

ويخلص المحلل السياسي إنتوني كوردسمان إلى القول إنه لا فائدة من دمج مليشيات مستقطبة بشكل كبير, في القوات العسكرية التي تدربها الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز