السلطات المصرية تعتقل 10 أشخاص على خلفية تفجيرات دهب
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ

السلطات المصرية تعتقل 10 أشخاص على خلفية تفجيرات دهب

أجهزة الأمن المصرية تضرب طوقا أمنيا على مواقع الانفجارات (الفرنسية)


ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على عشرة أشخاص للاشتباه في تورطهم في  التفجيرات التي وقعت أمس في منتجع دهب في سيناء وأسفرت عن مقتل 23 شخصا وجرح نحو 70 آخرين.

جاء ذلك في وقت بدأت فيه السلطات المصرية وخبراء الأدلة الجنائية العمل على جمع الأدلة والمعلومات عقب التفجيرات الثلاثة التي وقعت في المنتجع الذي يعج بالسياح.

وقال مراسل الجزيرة في سيناء إن السلطات الأمنية المصرية ضربت طوقا أمنيا على المنطقة ورفعت البصمات وجمعت الأدلة من مواقع الانفجارات.

السلطات الأمنية تبحث عن الأدلة (الفرنسية)

من جانبه أشار وزير السياحة المصري محمد زهير جرانة إلى أن هذه الهجمات قد تنعكس سلبا على قطاع السياحة، موضحا أن مصر تستقطب ملايين السياح كل عام.

وفي مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) اليوم قال محمد جرانة "أعتقد أن الناس يشعرون بغضب شديد وبالإحباط إزاء ما يجري. فكل مليون سائح يولدون 200 ألف وظيفة جديدة، وهو أمر تحتاج إليه الحكومة المصرية وهذا يزيد من غضب الناس".

وتأتي التفجيرات ضمن مسلسل التفجيرات الذي استهدف القطاع السياحي في مصر وبعد عامين من التفجيرات التي هزت فندق طابا عام 2004 وشرم الشيخ.

هجمات انتحارية
واستبعد مراسل الجزيرة في سيناء أن تكون الانفجارات ناتجة عن هجمات انتحارية مستندا إلى معلومات عن أحد القيادات الأمنية الذي أكد أن عبوات ناسفة استخدمت في التفجيرات.

ولكن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن مصدر أمني مصري قوله إن انتحاريين على الأقل نفذا عمليات التفجير في سيناء أمس وأدت إلى مقتل 20 مصريا وثلاثة أجانب.

وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية إن من بين القتلى الأجانب الثلاثة طفلا ألمانيا، وأن من بين المصابين دانماركيين وبريطانيين ومواطنين من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا.

وأعلنت الدانمارك أن خمسة من رعاياها أصيبوا في التفجيرات أحدهم حالته خطيرة، بينما قال السفير البريطاني في القاهرة ديريك بلامبي إن بين الجرحى بريطانيين اثنين.

كما كشف دبلوماسي فرنسي أن فرنسيين أصيبا بجروح طفيفة، في حين أعلنت إيطاليا أن ثلاثة من رعاياها أصيبوا بجروح طفيفة.

سياح إسرائيليون
وذكر مراسل الجزيرة في طابا أن بعض الإسرائيليين قطعوا إجازاتهم وعادوا إلى إسرائيل بعد إصابتهم بالفزع ترافقهم قوات الأمن المصرية طوال الطريق.
 
ونقل المراسل عن مصادر إسرائيلية أنه لا توجد إصابات بين السياح الإسرائيليين وأصيب ثلاثة فقط بالهلع الشديد ربما لقربهم من موقع الانفجارات. وكانت مصادر إعلامية إسرائيلية تحدثت عن إصابة ثلاثة إسرائيليين.
 
وقد توجه الإسرائيليون إلى صحراء سيناء خلال عطلة عيد الفصح اليهودي رغم تحذيرات السلطات الإسرائيلية لهم من احتمال وقوع هجمات قالت إنها قد تحمل بصمات تنظيم القاعدة

"
الرئيس الأميركي جورج بوش ندد بشدة الهجمات واعتبرها عملا "ينم عن كراهية"
"
ردود أفعال
وقد توالت الإدانات الدولية والعربية للتفجيرات، حيث ندد الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة بالهجمات واعتبرها عملا "ينم عن كراهية".

وقدم المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي في تصريح للجزيرة تعازي بلاده لشعب وحكومة مصر.

كما أدان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة كوفي أنان "العمل الإرهابي الذي استهدف أشخاصا أبرياء". وأدانت بريطانيا وإسرائيل وفرنسا وكندا تلك التفجيرات.

عربيا أعربت سوريا والأردن وليبيا عن تضامنها مع مصر، كما أعربت قطر في تصريح لمصدر مسؤول بوزارة خارجيتها عن إدانتها واستنكارها للتفجيرات الإرهابية.

وقد أدانت جماعة الإخوان المسلمين المصرية بشدة الهجمات واستنكرت استهداف المدنيين الأبرياء من سياح ومصريين.

المصدر : الجزيرة + وكالات