الزرقاوي يظهر لأول مرة في تسجيل مصور ويدعو للجهاد
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ

الزرقاوي يظهر لأول مرة في تسجيل مصور ويدعو للجهاد


ظهر زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أحمد فضيل نزال الخلايلة الملقب بأبو مصعب الزرقاوي لأول مرة في شريط فيديو بثه أحد المواقع الإسلامية.

ويظهر الزرقاوي في الشريط مرتديا زيا أسود متحزما بجعبة ذخيرة خضراء اللون ووضع إلى جانبه سلاحه الشخصي على طريقتي زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ونائبه أيمن الظواهري.
 
وقال بيان صادر عن مجلس المجاهدين في بيان تضمنه الشريط إن هذا هو الظهور الأول لأبو مصعب الزرقاوي الذي استمر لغزا كبيرا لدى الولايات المتحدة وأجهزة الاستخبارات الدولية.
 
وفي الشريط دعا الزرقاوي من وصفهم بالمجاهدين إلى الاستمرار في مواجهة "الصليبيين". وقال منذ ثلاث سنوات واجه أبناء المجاهدين أشرس حملة صليبية على هذه الدولة المسلمة في إشارة إلى العراق.
 
وأشار إلى أن دخول "الأعداء الصليبيين للعراق المسلم كان لدعم الصهيونية"،  وقال منذ دخول "العدو الصليبي العراق كان يعتزم السيطرة على الأمة الإسلامية ودعم الدولة الصهيونية".
 
كما ظهر الزرقاوي في لقطات وهو يقوم بتدريبات مع مجموعة من الرجال المقنعين في الهواءالطلق.
 
تجدر الإشارة إلى الزررقاوي ولد بمدينة الزرقاء الأردنية في أكتوبر/ تشرين الأول 1966 لأسرة فقيرة تنتمي إلى عشيرة بني حسن، وهي من أكبر عشائر الاردن.
 
وسافر الزرقاوي، وهو أب لأربعة أبناء، إلى باكستان وأفغانستان لمحاربة الاتحاد السوفيتي سابقا، ثم أمضى سنوات في السجن بعد عودته إلى بلاده بتهمة التآمر على قلب نظام الحكم (1993 - 1999)، لكنه تمكن عام 2000 من العودة إلى أفغانستان بعد الإفراج عنه ضمن عفو ملكي.
 
واعتبرته الولايات المتحدة وقوات التحالف في العراق منذ عام 2004 من أبرز الجهات التي تشن هجمات دموية في العراق بعد غزوه. وكتب الزرقاوي منذ أكثر من عام رسالة مبايعة لأسامة بن لادن وحول اسم جماعته التوحيد والجهاد إلى تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.
المصدر : وكالات