فرار 23 ممن يشتبه في انتمائهم للقاعدة أحرج صنعاء لدى واشنطن(الفرنسية)
أعلنت مصادر رسمية يمنية أن أحد من يشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة الفارين سلم نفسه للسلطات, ليرتفع عدد الذين استسلموا أو أعيد اعتقالهم من التنظيم إلى ثمانية أعضاء منذ فبراير/شباط الماضي.
 
وقال موقع وزارة الدفاع على شبكة الإنترنت إن خالد محمد البطاطي هو ثامن سجين للقاعدة يسلم نفسه، أو يعتقل من مجموعة الـ 23 معتقلا فروا منذ نحو شهرين عبر حفرهم نفقا تحت مبنى المخابرات.
 
وأدين البطاطي العام الماضي بالتورط في التخطيط لتفجير سفارتي بريطانيا وإيطاليا ومركز ثقافي فرنسي بالعاصمة صنعاء.
 
وتسبب الفرار الجماعي لأعضاء القاعدة في إحراج حكومة صنعاء, ووجه ضربة لجهودها لمكافحة ما يسمى الإرهاب. ومن بين الفارين 13 من المدانين بالتورط في تفجير المدمرة الأميركية كول بميناء عدن عام 2000 والهجوم على الناقلة الفرنسية ليمبورغ عام 2002.
 
وخصصت وزارة الداخلية اليمنية خمسة ملايين ريال (أكثر من 25 ألف دولار) مكافأة لمن يساهم في جهود القبض على المتهمين، ووعدت بضمان أقصى درجات السرية لمن يدلي بمعلومات.
 
وانضم اليمن الذي ينحدر منه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إلى واشنطن في حربها على عناصر القاعدة و "الإرهاب" بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات