بلغاريا رجحت الحكم بالإفراج عن ممرضاتها وعودتهن لبلادهن (الفرنسية-أرشيف)
أكدت وزارة الخارجية البلغارية أن محكمة ليبية قررت إعادة محاكمة خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني أدينوا بنقل دم ملوث بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) إلى أكثر من 400 طفل ليبي.

وقال المتحدث باسم الوزارة ديميتر تسانتشيف إن إعادة المحاكمة ستبدأ يوم 11 مايو/أيار القادم في طرابلس، مشيرا إلى أن بلاده تلقت تأكيدا رسميا من السلطات الليبية بذلك.

من جهته قال نائب وزير الخارجية البلغاري فيم تشوشيف إن العدالة ستأخذ مجراها في هذه المحاكمة وستعود الممرضات إلى بلادهن هذا العام، مرجحا أن يتم ذلك في سبتمبر/أيلول القادم أو قبل ذلك.

وقد حكم على الممرضات والطبيب الفلسطيني بالإعدام، لكن المحكمة الليبية العليا ألغت الحكم يوم 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي وقررت إعادة نظر القضية أمام محكمة أخرى. 

وكان مسؤولون ليبيون طالبوا بلغاريا بدفع تعويضات لأسر الأطفال المصابين بالإيدز، إلا أن صوفيا رفضت ذلك وقالت إن دفع تعويضات يعني الإقرار بذنب الممرضات.

المصدر : وكالات