رايس تشيد بالمالكي ومقتل خمسة جنود أميركيين بالعراق
آخر تحديث: 2006/4/23 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/23 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/25 هـ

رايس تشيد بالمالكي ومقتل خمسة جنود أميركيين بالعراق

واشنطن رحبت بتكليف جواد المالكي لرئاسة الحكومة العراقية (الفرنسية)

رحبت الولايات المتحدة بقرار الرئيس العراقي جلال طالباني تكليف جواد المالكي بتشكيل الحكومة العراقية القادمة ووصفته بالخطوة الهامة على الطريق.

وامتدحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس المالكي، وقالت عنه "هذا شخص يمكن أن نعمل معه ونحن نتطلع للعمل معه" وبأنه "عراقية وطني مهتم بسيادة بلاده".

وقالت رايس إنه ما زال هناك الكثير من العمل لاختيار بقية أعضاء مجلس الوزراء وإنه سيتعين على الحكومة الجديدة أن تعالج الوضع الأمني خاصة في بغداد.

وأشارت الوزيرة الأميركية أيضا إلى أولوية تشكيل وزارة للداخلية تحظى بثقة الشعب العراقي ويعمل بها أناس على أسس غير طائفية.

من ناحيته دعا السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاده رئيس الوزراء المكلف جواد المالكي إلى اختيار وزراء أقوياء وأكفاء يستطيعون توحيد الشعب العراقي وكسب ثقته.

زلماي زاده طالب بحكومة عراقية قوية (الفرنسية) 
انتخابات
يأتي ذلك بعد أن انتخب مجلس النواب العراقي جلال الطالباني رئيسا للجمهورية لولاية ثانية من أربع سنوات، وكلف الطالباني بدوره مرشح الائتلاف العراقي الموحد جواد المالكي رسميا بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

كما انتخب المجلس طارق الهاشمي من جبهة التوافق العراقية السنية وعادل عبد المهدي من الائتلاف الشيعي العراقي الموحد لمنصبي نائب رئيس الجمهورية.

وفي أول كلمة له بعد تكليفه قال المالكي إنه يتعين دمج المليشيات في القوات المسلحة العراقية، مضيفا أن الأسلحة يجب أن تكون في أيدي الحكومة وأن هناك قانونا يدعو إلى دمج المليشيات في القوات المسلحة.

وحول المدة التي سيحتاجها من أجل تشكيل الحكومة، قال المالكي إنه بحاجة إلى 30 يوما من أجل تشكيل حكومة قوية قادرة على مواجهة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وكان مجلس النواب قد اختار قبل ذلك مرشح جبهة التوافق العراقية محمود المشهداني رئيسا له. كما اختير مرشح الائتلاف خالد العطية نائبا أول ومرشح التحالف الكردستاني عارف طيفور نائبا ثانيا.

وتعهد المشهداني في كلمة بعد فوزه بالعمل لخدمة المصالح العليا للعراق وأن تكون أبواب المجلس مشرعة أمام كل أبناء هذا الوطن من دون استثناء.

التفجيرات مستمرة في حصد المدنيين وغيرهم بالعراق (رويترز) 
مقتل أميركيين 
وفي الشأن الميداني أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل أربعة من جنوده السبت عندما انفجرت قنبلة يدوية الصنع لدى مرور دوريتهم جنوب بغداد"، دون أن يحدد موقع الهجوم.

ومساء اليوم السبت أفاد الجيش بأن جنديا خامسا توفي متأثرا بجروح أصيب بها في انفجار عبوة يدوية الصنع جنوب بغداد دون أن يحدد ما إذا كان الأمر يتعلق بالانفجار نفسه الذي قتل فيه الجنود الأربعة.

كما قتل 13 عرقيا وأصيب عدد آخر بجروح بهجمات متفرقة في العراق.

ففي مدينة الرمادي غرب بغداد قتل أربعة مسلحين في اشتباكات مع قوات أميركية عراقية مشتركة كانت تقوم بدورية في المنطقة.

وقبل ذلك قتل سبعة عراقيين بينهم ضابطان في الشرطة والجيش وجرح أكثر من عشرة آخرين بهجمات متفرقة في بعقوبة شمال شرق بغداد.

وفي الحويجة قتل مسلحون موظفا في البلدية ومدنيا في هذه البلدة الواقعة جنوب غرب مدينة كركوك.

وفي العاصمة بغداد أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور دوريتهم في حي زيونة شرقي المدينة.

وعثرت الشرطة العراقية على عشر جثث مجهولة الهوية، تسع منها في العاصمة بغداد وضواحيها وواحدة في الكوت جنوب بغداد.

المصدر : وكالات