تحركات شعبية في موريتانيا لمساعدة الفلسطينيين
آخر تحديث: 2006/4/22 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/22 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/24 هـ

تحركات شعبية في موريتانيا لمساعدة الفلسطينيين

مطالبات شعبية بتخصيص مبلغ ثابت من الدخول الشهرية للفلسطينيين(أرشيف)

ألغت السلطات الموريتانية ندوة تضامنية مع الشعب الفلسطيني دعت إليها عدة فعاليات شعبية تحت شعار "لا لتجويع الشعب الفلسطيني".
 
وقال منسق الندوة محمد المختار ولد محمد فال المدير الناشر لصحيفة "النهار" إن السلطات رخصت لهم في بداية الأمر للندوة, وإنها عادت قبيل انطلاقها بساعات بسحب ذلك الترخيص تحت "ذرائع غير مفهومة وغير مقبولة".
 
وأوضح ولد محمد فال في تصريحات للجزيرة نت أن منظمي الندوة أرادوها أن تكون "رسالة تضامن وتعاطف من الشعب الموريتاني نحو إخوانه الفلسطينيين الذين يتعرضون في الوضع الراهن لأبشع أنواع الحصار والمضايقات بسبب اختيارات سياسية هم فيها أحرار".
 
وأكد ولد محمد فال أن الفعاليات الداعية للندوة لا تزال مصرة على تنظيمها وأنها ستعاود الاتصال بالسلطات المعنية من أجل السماح لها بذلك.
 
وكان من المفترض أن يتم الإعلان عن فتح صندوق تبرعات للفلسطينيين خلال الندوة التي دعت لها المنظمات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل في موريتانيا بالإضافة إلى عدة فعاليات شعبية أخرى.
 
"
فعاليات طلابية موريتانية دعت الحكومة لتقديم إعانات عاجلة للفلسطينيين وتخصيص جزء ثابت من عائدات النفط لهم, كما دعت كافة الطلاب وأبناء الشعب إلى التبرع العاجل للفلسطينيين وتخصيص مبلغ ثابت من الدخول الشهرية لهم.

"
حملة تبرعات
من جهة أخرى نظمت المبادرة الطلابية لمقاومة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة مهرجانا طلابيا في ساحة جامعة نواكشوط, أعلنت خلاله إطلاق حملة تبرعات للشعب الفلسطيني.
 
وقال الناطق باسم المبادرة القيادي الطلابي أني ولد محمد فال للجزيرة نت إن الحملة ستتواصل لعدة أيام, مضيفا أن هناك صناديق ثابتة وأخرى متحركة لهذا الغرض, وأن النتائج "مبشرة" إلى الآن.
 
وكانت نفس المبادرة دعت الحكومة الموريتانية لتقديم إعانات عاجلة للفلسطينيين وتخصيص جزء ثابت من عائدات النفط لهم, كما دعت خلال بيان لها كافة الطلاب وأبناء الشعب الموريتاني إلى التبرع العاجل للفلسطينيين وتخصيص مبلغ ثابت من الدخول الشهرية لهم.
 
أسبوع تضامني
وفي السياق نفسه أطلقت اللجنة الشعبية لدعم المقاومة في العراق والدفاع عن سوريا نداء إلى الجهات المسؤولة ممثلة بالمجلس العسكري للعدالة والديمقراطية والحكومة وإلى كل أبناء الشعب وقواه الوطنية من أحزاب ونقابات ومنظمات ورجال أعمال وشخصيات لتقديم العون المادي للفلسطينيين.
 
كما اقترحت اللجنة في بيان لها تنظيم أسبوع تضامني مع الشعب الفلسطيني وقيادته والقيام بحملة واسعة من خلال وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة للحث على التبرع وتقديم العون للشعب الفلسطيني, إضافة إلى فتح حساب خاص في أحد البنوك الوطنية لتلقي التبرعات.
 
وانتقدت اللجنة ما أسمته "الصمت العربي والإسلامي المعيب" تجاه "أساليب الغطرسة والإجرام التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني ضد أهلنا في فلسطين المحتلة, بتواطؤ واضح من قوى دولية ومعروفة".
 
وكان السفير الفلسطيني في نواكشوط الدكتور لؤي عيسى دعا في مقابلة مع صحية السراج -المقربة من التيار الإسلامي- الشعب الموريتاني إلى "اختراق الحصار وتقديم كل أشكال الدعم الاقتصادي والسياسي والإعلامي للشعب الفلسطيني".
 
ورغم أن الرئيس الموريتاني أكد في تصريحات صحفية مؤخرا أن العلاقات الموريتانية جيدة مع الشعب الفلسطيني, وأنه التقى عدة مرات الرئيس الفلسطيني محمود عباس فإن السلطات لم يصدر عنها أي موقف رسمي بشأن التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية.
المصدر : الجزيرة