استياء من استفحال الأزمة السياسية والعنف يتواصل بالعراق
آخر تحديث: 2006/4/18 الساعة 06:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/18 الساعة 06:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/20 هـ

استياء من استفحال الأزمة السياسية والعنف يتواصل بالعراق

الخلافات حول المناصب الرئيسية في الدولة تعمق الأزمة السياسية في العراق (الفرنسية)


غذت الأزمة السياسية المستفحلة في العراق استياء الشارع العراقي وخاصة الشيعي الذي يرى أن الساسة خيبوا آمال الذين انتخبوهم بتغليبهم مصالحهم الشخصية على المصلحة العامة.

وقد عزز تلك المشاعر تأخر تشكيل الحكومة العراقية وتأجيل جلسة مجلس النواب التي كانت متوقعة أمس الاثنين، بعد فشل القادة العراقيين في التوصل إلى اتفاق سياسي حول التعيينات على رأس الدولة. وتشمل تلك المناصب رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس الوزراء ومساعديه ورئيس البرلمان ونائبيه.

وقد ازدادت الأزمة السياسية بعد اعتراض لائحة الائتلاف الشيعية على ترشيح "جبهة التوافق العراقية" السنية الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي طارق الهاشمي لمنصب رئاسة مجلس النواب العراقي.

وبدأت تظهر في صفوف الائتلاف ملامح التخلي عن ترشيح إبراهيم الجعفري لرئاسة الوزراء، حيث أشارت جهات عدة إلى أن من بين المرشحين لتولي رئاسة الحكومة داخل الائتلاف علي الأديب وهو الأوفر حظا.

آثار انفجار بأحد الأسواق في العاصمة بغداد (الفرنسية)

قتلى وجرحى
بالموازاة مع تأزم الوضع السياسي يزداد الوضع الأمني تدهورا مع مرور الأيام بسقوط عشرات العراقيين بشكل يومي في أعمال عنف في مناطق متفرقة من البلاد.

وقد شهد يوم أمس مقتل وإصابة عشرات العراقيين. فقد قتل ثلاثة مدنيين وجرح ثمانية آخرون في اشتباكات وقعت بين أهالي حي الأعظمية شمالي بغداد ومسلحين يرتدون زي الشرطة العراقية. وقتل مدني وجرح ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للجيش العراقي في ساحة النصر وسط العاصمة.

وفي كركوك أعلن ناطق باسم القوات المتعددة الجنسيات أن قواته قتلت مسلحين عندما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة على حافة الطريق جنوب بلدة الحويجة.

كما أعلن مصدر أمني عراقي أن مدنيا قتل وجرح اثنان آخران عندما أطلق مسلحون مجهولون النار على سيارات مدنية على الطريق غربي كركوك. وقتل راع وأصيب راعيان آخران بانفجار عبوة ناسفة شمالي كركوك.

وفي بعقوبة قتل مدني وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مدرسة في حي التحرير وسط المدينة. كما قتل طالبان جامعيان وأصيبت طالبة أخرى بجروح جراء تعرض حافلة تقل طلبة جامعيين لإطلاق نار في طريق عودتهم إلى منازلهم في منطقة الغالبية غربي بعقوبة.



مسلسل العثور على الجثث متواصل في أنحاء متفرقة من العراق (الفرنسية)

جثث مدنيين
من جهة أخرى أعلن مصدر أمني عراقي أمس الاثنين العثور على 17 جثة لمدنيين مجهولي الهوية قتلوا بالرصاص في مناطق متفرقة من جانب الكرخ غربي بغداد.

فقد عثر على 12 جثة في منطقة الدورة, حيث وضعت جثتان في سيارة فيما ألقيت خمس على مقربة منها. وفي مكان آخر من الدورة عثر على خمس جثث أخرى كانت ملقاة على مقربة من الطريق الرئيسي, بحسب المصدر نفسه.

كما عثر على ثلاث جثث أخرى في منطقة الشعلة وجثتين في منطقة الكاظمية الواقعتين شمالي بغداد. وكان مصدر أمني عراقي أعلن العثور على جثة رجل الأعمال السني طه المطلك وهو شقيق رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك، بعد مرور أكثر من أسبوعين على اختطافه في بغداد.

وعثرت شرطة كركوك في ساعة مبكرة من صباح أمس على جثة مواطن كردي يعمل في أحد مقرات الجيش الأميركي كان اختطف قبل عشرة أيام، مقتولا بالرصاص بعد تعرضه للتعذيب، وفقا لمصدر في شرطة المدينة.

المصدر : وكالات