ثلاثة قتلى في اشتباكات بين الأمن وأنصار الحوثي باليمن
آخر تحديث: 2006/4/15 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/15 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/17 هـ

ثلاثة قتلى في اشتباكات بين الأمن وأنصار الحوثي باليمن

اليمن شهد اشتباكات على مدى عامين  بين رجال الأمن وأنصار الحوثي (الفرنسية-أرشيف)
قتل أحد أفراد الأمن اليمني واثنان من أنصار الداعية الزيدي المتمرد بدر الدين الحوثي في تبادل لإطلاق النار وقع بين الجانبين قرب أحد المساجد في محافظة عمران شمالي العاصمة صنعاء.
 
وقال موقع "26 سبتمبر" التابع لوزارة الدفاع اليمنية إن المواجهات خلفت أيضا خمس إصابات في صفوف قوات الأمن وأربعا في صفوف أنصار الحوثي. كما تمكنت الشرطة من اعتقال اثنين من المسلحين.
 
ونقل الموقع عن مصادر رسمية محلية قولها إن عناصر وصفتها بالمتطرفة في منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران دأبت منذ قرابة أربعة أشهر على  إثارة الفوضى والشغب في أحد المساجد بالمنطقة.
 
وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات اندلعت  بعدما اعتدت تلك العناصر يوم أمس الجمعة على خطيب الجامع وهو مصري الجنسية من بعثة الأزهر ومعين من وزارة الأوقاف والإرشاد ومنعوه من الخطبة.
 
وأوضحت أن المسلحين بادروا بإطلاق النار على قوات أمن كانت موجودة خارج المسجد لمنع دخول السلاح إليه والحفاظ على حرمته وتجنب إثارة الشغب والفوضى أثناء أداء الصلاة، فبادرت قوات الأمن بالرد عليهم.
 
وقال صحفيون إن أنصار الحوثي يعارضون الإمام الذي عينته الدولة بسبب "موقفه المعتدل".
 
وأكدت السلطات اليمنية في أبريل/ نيسان 2005 أنها تغلبت على حركة الحوثي بعد معارك أوقعت نحو 280 قتيلا وعشرات الجرحى. إلا أن الاشتباكات المتقطعة بين الجانبين استمرت منذ ذلك الوقت.
 
ويتولى بدر الدين الحوثي قيادة التمرد منذ أن قتلت القوات اليمنية في  سبتمبر/أيلول  2004 نجله حسين الحوثي. وفي مارس/آذار العام الماضي أطلق اليمن سراح أكثر من 600 من أنصار الحوثي في إطار عفو يستهدف وضع نهاية للاشتباكات. كما وافق الحوثي في وقت لاحق على وقف القتال.
المصدر : وكالات