عشرات القتلى بالعراق والتهديدات هجرت ستين ألفا
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ

عشرات القتلى بالعراق والتهديدات هجرت ستين ألفا

القتلى بالعشرات كل يوم وأعداد المهجرين في العراق تتضاعف (الفرنسية)

تواصل تدهور الوضع الأمني بالعراق حيث قتل العشرات معظمهم بهجمات متفرقة فيما حصد آخر هجوم بسيارة مفخخة على خلفية مذهبية 15 قتيلا و22 جريحا.

وأعلن مصدر أمني عراقي أمس أن آخر حصيلة لانفجار مفخخة سوق سبع البور -وهي منطقة تقطنها غالبية شيعية ببغداد- بلغ 15 قتيلا و22 جريحا.

وجاء الانفجار بعد يوم من هجوم مماثل أوقع 26 قتيلا و70 جريحا في بعقوبة التي يقطنها خليط من الشيعة والسنة، وبعد أسبوع على عملية نفذها ثلاثة انتحاريين في مسجد براثا الذي يديره المجلس الأعلى للثورة الإسلامية ببغداد.

وفي بغداد كذلك قتل أمس شقيق طارق الهاشمي زعيم الحزب الإسلامي، أكبر حزب سني في العراق، وشخص كان برفقته على أيدي مسلحين مجهولين.

وذكر مصدر أمني عراقي أن النار أطلقت على محمود الهاشمي لدى خروجه من متجره لبيع قطع غيار السيارات في أحد أحياء بغداد.

19 عراقيا قتلوا في هجمات وعمليات اغتيال في 8 مدن عراقية يوم أمس (الفرنسية)
وقتل 19 عراقيا وأصيب آخرون بجراح في سلسلة عمليات اغتيال وهجمات نفذها أمس مسلحون مجهولون في ثماني مدن عراقية شمال البلاد وجنوبها.

يشار إلى أن عمليات القتل على خلفية مذهبية تتواصل في العراق منذ تفجير مرقدين شيعيين في سامراء في فبراير/شباط الماضي، وهو ما دعا القوات الأميركية حسب تصريح لأحد قادتها أمس إلى زيادة عدد أفراد دورياتها في بغداد هذا الشهر من 12 ألفا إلى 20 ألف جندي.

نزوح
وتسبب الاقتتال الطائفي كذلك في أكبر موجة نزوح داخل العراق بعد تعرض كثير من العائلات لتهديدات بالقتل من قبل مسلحين مجهولين.

وذكر المتحدث باسم وزارة المهجرين والمهاجرين العراقية ستار نوروز أن 11 ألف أسرة يصل عدد أفرادها إلى 60 ألفا أجبروا على ترك منازلهم.

وقال المتحدث إن هذا العدد زاد قليلا عن 30 ألفا خلال مارس/آذار الماضي مضيفا أن الإرهاب الذي يستهدف العراقيين في كافة أنحاء البلاد يقف وراء تضاعف عدد الأسر النازحة.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي أمس في بيان أنه قتل إسلاميا على صلة بأسامة بن لادن خلال غارة لقوة أميركية وعراقية نفذت الشهر الماضي.

وقال البيان إن رافد إبراهيم فتاح وهو "إرهابي مطلوب" يعرف أيضا بأبو عمر الكردي، قتل قرب سجن أبو غريب، مضيفا أن فتاح كان أخيرا قائدا لخلية في بلدة بعقوبة، وكان له نشاط أيضا في باكستان وأفغانستان وإيران والعراق على مدى الأعوام الخمسة عشر الماضية وأقام علاقة مع زعماء القاعدة عام 1999.

شروط الائتلاف
سياسيا أعلن الائتلاف العراقي الشيعي اليوم شروطا جديدة قبل الموافقة على انعقاد الجمعية الوطنية العراقية التي كان رئيس السن فيها عدنان الباجه جي دعا إليها لحسم موضوع رئاسة الحكومة الذي يواجه طريقا مسدودا.

وقال المسؤول البارز في الائتلاف قصي الخزاعي إنه لا يمكن عقد جلسة البرلمان قبل تحديد أسماء المرشحين للمناصب العليا في البلاد, ومن بينها رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان والوزراء الأساسيون. وأضاف أنه يجب الاتفاق على هذه الأسماء كشرط مسبق لحضور جلسة البرلمان.

ودعا الخزاعي ممثلين عن الأطراف السياسية إلى مناقشة هذه الأسماء الأحد القادم, وفي حال الاتفاق عليها فإن الزعماء الشيعة سيحضرون جلسة البرلمان التي دعا الباجه جي إلى عقدها الاثنين المقبل. ورأى أنه لا جدوى من حضور الجلسة في حال لم يتم التوصل قبلها لاتفاق على شغل المناصب الرئيسة.

الائتلاف الشيعي طرح موضوع الاتفاق على كافة المناصب إضافة إلى رئاسة الحكومة (الفرنسية)

ومن شأن هذا التطور أن يضع ضغوطا مقابلة على الأكراد والعرب السنة من أجل إعداد مرشحيهم لشغل هذه المناصب. وكان المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية السنية ظافر العاني قال إن قائمته ستقدم مرشحا لتولي منصب رئاسة الجمهورية، معتبرا أن "هذا المنصب يجب أن يذهب لشخصية عربية سنية" لأنه لا يوجد نص دستوري يجعل رئاسة البلاد من حصة الأكراد, كما قال.

الائتلاف العراقي الشيعي كان قد أرجأ مرة أخرى حسم مسألة ترشيح أحد قيادييه لرئاسة الحكومة المقبلة ووضع حد للخلاف حول ترشيح رئيس الوزراء المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري لذلك المنصب.

ويواجه الجعفري معارضة قوية لإعادة ترشيحه من أطراف عديدة أبرزها الأكراد والعرب السنة, فضلا عن انقسامات داخل الائتلاف الشيعي نفسه بهذا الشأن.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: