فتاوى الترابي أثارت جدلا كبيرا في السودان (الفرنسية-أرشيف)

هاجمت الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة في السودان الزعيم الإسلامي الدكتور حسن الترابي ووصفت الفتاوى الأخيرة التي أصدرها بأنها أباطيل وهرطقات.

وأصدرت الرابطة الأربعاء كتيبا حصلت الجزيرة نت على نسخة منه يوضح موقفها الشرعي من هذه الفتاوى بعد أن تثبت من صحة نسبتها إليه من مصادر موثوقة مثل شريط بصوته أو صحيفة أو كتاب.

وأوردت الرابطة في الكتيب عددا من فتاوى الترابي التي قالت إنه خرج فيها عن ملة الإسلام، مثل استباحته الارتداد عن الإسلام وإنكاره إقامة الحد على المرتد، وتطاوله على الأنبياء صلى الله عليهم وسلم وطعونه في السنة النبوية وإنكاره نزول المسيح عليه السلام في آخر الزمان، وقوله إن اليهود والنصارى مؤمنون وليسوا بكفار وجواز زواج المسلمة من يهودي أو نصراني، ووصفه شروط الإمامة بأنها شروط "منحطة وسخيفة"، وكذلك إجازته إمامة المرأة الرجال في الصلاة وصلاة الرجال والنساء معا لكن دون إلصاق، وزعمه أن حد الخمر لا يصبح قانونا إلا إذا تحولت إلى عدوان.

وبعد أن فندت الرابطة في بيانها فتاوى الترابي شرعيا، دعت المسلمين إلى التبرؤ من أفعاله وقطع تطاوله على المحكمات المبينات، ومقاضاته في محاكمة شرعية عادلة على غرار ما حوكم به سلفه من قبل محمود محمد طه، على حد تعبيرها.

المصدر : الجزيرة