الحكومة الفلسطينية تنتقد القرار الأممي تقييد التعامل معها
آخر تحديث: 2006/4/12 الساعة 03:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام هولندية: إخلاء مطار سخيبهول بعد إطلاق الشرطة النار على رجل بحوزته سكين
آخر تحديث: 2006/4/12 الساعة 03:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ

الحكومة الفلسطينية تنتقد القرار الأممي تقييد التعامل معها

إسرائيل صعدت عدوانها على الفلسطينيين والغرب زاد معاناتهم بوقف المساعدات (الفرنسية) 

انتقدت الحكومة الفلسطينية التي شكلتها حركة حماس قرار الأمم المتحدة فرض قيود على التعامل معها. وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد إن هذا القرار سيء ويفتقد للمنطق والعقل.

وطلبت الأمم المتحدة من وكالات الإغاثة التابعة لها عدم الاجتماع مع الزعماء السياسيين لحركة حماس ووزراء وكبار مسؤولي الحكومة وأن تقصر اتصالاتها على المسؤولين العاديين أو الخبراء في الحكومة.

وأوضح ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان للصحفيين أن اتصالات العمل مع الحكومة الفلسطينية الجديدة ستستمر ولكن الاتصالات السياسية ستحدد على أساس كل حالة بمفردها.

وبهذا القرار تكون الأمم المتحدة قد انضمت إلى الولايات المتحدة وأوروبا اللتين أوقفتا اتصالاتهما ومساعداتهما المالية المباشرة وأن كانتا قد أبقتا على اتصال منخفض معها، فيما اعتبرت إسرائيل السلطة الجديدة كيانا إرهابيا.

الحكومة الفلسطينية تحاول تجاوز الضغوط مع الحفاظ على مواقفها السياسية (الفرنسية)

تحركات فلسطينية
وفي محاولة من الحكومة الفلسطينية للتخفيف من الأزمة المالية المتزايدة التي تواجهها بعد وقف المساعدات الأميركية والأوروبية أجرى رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية محادثات هاتفية مع عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية وبحث معه في "الوضع المالي الحرج الذي تمر به السلطة الفلسطينية".

وأوضح بيان صدر عن مكتب هنية أن "سليمان وعد بأن تقوم الحكومة المصرية بتحركات عاجلة لرفع معاناة الشعب الفلسطيني"، ناقلا عنه أنه "سيقوم بزيارة قريبة للأراضي الفلسطينية".

كما أعلن وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق الاثنين أن حكومته تلقت وعودا عربية بدعم عربي قدره 80 مليون دولار سيمكنها من الاستمرار لأشهر قادمة.

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن زيارة وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار إلى القاهرة التي كان يفترض أن تتم الأسبوع المقبل تأجلت إلى موعد لاحق.

وأرجع أبو الغيط ذلك إلى تضارب ارتباطات المسؤولين المصريين مع ارتباطات الزهار الذي يفترض أن يقوم بجولة عربية منتصف الشهر تشمل السعودية ودولا خليجية إضافة لسوريا.

ردود فعل
وأدانت الجامعة العربية أمس الثلاثاء القرار الأوروبي واعتبرت أنه "عقاب جماعي للشعب الفلسطيني على خياره الديمقراطي".

وأعلن الأمين العام للجامعة عمرو موسى عن فتح حساب خاص بأحد البنوك مخصص لتلقي تبرعات المواطنين والمؤسسات لصالح السلطة الفلسطينية تنفيذا لقرارات القمة العربية الأخيرة في الخرطوم.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تعليق الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي المساعدات للحكومة الفلسطينية خطأ. وأكد مواصلة موسكو تقديم المساعدة للفلسطينيين.

وطالب لافروف في ختام لقائه مع نظيره الأردني عبد الإله الخطيب في موسكو حركة حماس بتلبية شروط اللجنة الرباعية والاعتراف بإسرائيل والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

تنديدات
وفي إطار آخر، وبعد موجة التصعيد الإسرائيلي الأخيرة ضد الفلسطينيين التي أسفرت عن استشهاد 16 فلسطينيا منذ الجمعة، دعت الدول العربية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للضغط على إسرائيل كي توقف موجة الهجمات العسكرية على أهداف فلسطينية.

دعاة السلام يرفضون قصف المدنيين وغالبية الإسرائيلييين يؤيدون (الفرنسية)

وقال المراقب الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور إن الفلسطينيين يطالبون مجلس الأمن "بأن يطلب من إسرائيل أن توقف العدوان على الشعب الفلسطيني وأن توقف على الفور الأنشطة والهجمات العسكرية وقتل المدنيين".

وتجري مداولات في أروقة مجلس الأمن لإدخال تغييرات على المسودة التي قدمها مندوب البحرين نيابة عن المجموعة العربية في الأمم المتحدة والتي وصفت بأنها متحيزة.

من ناحية أخرى طالبت منظمات غير حكومية إسرائيلية وفلسطينية تدافع عن حقوق الإنسان في رسالة مفتوحة إلى وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن يتوقف الجيش الإسرائيلي عن قصف مواقع مجاورة للمنازل الفلسطينية على غرار ما قام به في الأيام الأخيرة، ما أسفر عن مقتل أطفال.

ووقع النداء من الجانب الإسرائيلي جمعية أطباء من أجل حقوق الإنسان وبيت سيلم وجمعية الحقوق المدنية، ومن الجانب الفلسطيني مركز المزنة لحقوق الإنسان ومركز غزة للصحة العقلية.

وفي المقابل أفاد استطلاع للرأي بث التلفزيون الرسمي الإسرائيلي نتائجه الثلاثاء أن حوالى ثلاثة أرباع اليهود الإسرائيليين يؤيدون تكثيف الغارات على غزة، ردا على إطلاق الصواريخ.

جاء ذلك في وقت أعلن فيه وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز تكثيف العمليات العسكرية شمال قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات