منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن السجناء السياسيين
آخر تحديث: 2006/4/11 الساعة 03:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/11 الساعة 03:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/13 هـ

منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن السجناء السياسيين

الأسد يواجه ضغوطا متزايدة بشأن أوضاع حقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)
طلبت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الإنسان من الرئيس السوري بشار الأسد وقف الموجة الأخيرة من الاعتقالات التي تشمل ناشطين حقوقيين في سوريا.
 
وقالت المنظمة في رسالة إلى الأسد "إنها تشعر بقلق عميق جراء الاعتقالات الأخيرة التي قامت بها قوى الأمن السورية ضد  ناشطين سياسيين وفي مجال حقوق الإنسان".
 
وأرفقت المنظمة رسالتها بملحق يتضمن أسماء 26 شخصا أوقفوا في الأشهر الثلاثة الأخيرة, وقالت إن هذه الاعتقالات "مرتبطة على ما يبدو فقط بممارسة هؤلاء الناشطين حقهم في حرية التعبير والاجتماع".
 
من جهة أخرى أعربت تسع منظمات سورية غير حكومية منها منظمات كردية، عن "قلقها البالغ" حيال استدعاء ناشطيها من جانب الأجهزة الأمنية، ودعت إلى الإفراج عن جميع السجناء السياسيين في سوريا.
 
وجاء في بيان أصدرته المنظمات التسع أن الاستدعاءات طالت أعضاء في المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان منهم رئيسها عمار قربي، إضافة إلى عضوين في برنامج دعم ضحايا العنف هما أسامة نعيسة وإلياس حلياني.
 
ودعت المنظمات الحكومة السورية إلى "احترام تعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والبدء الفوري باتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بإرساء دعائم حقوق الإنسان في المجتمع السوري".
المصدر : وكالات