السلطات اللبنانية لم تكشف بعد عن الجهة التي تقف وراء مخطط الاغتيال (الفرنسية- أرشيف) 

أكد حزب الله اللبناني صحة الأنباء التي تحدثت عن اعتقال شبكة من تسعة أشخاص كانت تخطط لاغتيال أمينه العام حسن نصر الله أثناء توجهه لجلسة الحوار الوطني المقرر عقدها في الـ28 من هذا الشهر.

وقال مسؤول العلاقات الإعلامية في الحزب حسين رحال للصحفيين إن السلطات اللبنانية أطلعت قيادي حزب الله على هذه الاعتقالات، وأكدت لهم أن الأجهزة الأمنية باشرت تحقيقاتها في هذا الموضوع.

وقال مسؤول أمني كبير لرويترز إن المخطط كان لا يزال في مرحلة مبكرة والتفاصيل لم تتضح بعد، مشيرا إلى أن المشتبه بهم اللبنانيين تربطهم صلات قرابة.

وكان مراسل الجزيرة في بيروت أشار إلى أن قوات الأمن ضبطت مع المعتقلين -وهم ثمانية لبنانيين وفلسطيني-  كميات من الأسلحة بما فيها صواريخ قادرة على اختراق السيارات المصفحة.

وقالت مصادر أمنية إن الموقوفين تلقوا تدريبات عالية، ورفضت الإفصاح عن الجهة التي دربتهم، لكنها أكدت أن البحث جار كذلك عن أشخاص آخرين لم تحدد عددهم أو جنسيتهم لهم صلة بالشبكة التي تم تفكيكها. وأشارت إلى أن الموقوفين تمت إحالتهم للقضاء العسكري.

تفاصيل الخطة
وقد نقلت صحيفة السفير اللبنانية عن مصادر أمنية إن ما سمته الشبكة الإرهابية عملت طوال الشهر الماضي ومطلع الشهر الجاري على رصد تحركات نصر الله ووضع خطة كاملة لعملها الذي كان مقررا تنفيذه في موعد جلسة الحوار المقبلة.

"
صحيفة السفير اللبنانية نقلت عن مصادر أمنية أن خطة الاغتيال كانت تقضي بمهاجمة موكب نصر الله بصواريخ "لاو" المضادة للدروع القادرة على اختراق أي سيارة مصفحة
"
وأوضحت أن خطة الاغتيال كانت تقضي بمهاجمة موكب نصر الله بصواريخ "لاو" المضادة للدروع القادرة على اختراق أي سيارة مصفحة.

ويتحرك نصر الله عادة وسط اجراءات أمنية مشددة فيما تبقى تحركاته محدودة. وتفرض حراسة مشددة على مقر قيادة الحزب في الضاحية الجنوبية ببيروت حيث يقيم نصر الله أيضا. وكان الزعيم السابق للحزب عباس الموسوي قد قتل بغارة إسرائيلية عام 1992.

ويرى مراقبون أن محاولة اغتيال نصر الله تحمل دلالات خطيرة, خاصة وأن الأمين العام لحزب الله مدرج على لائحة اغتيالات الموساد الإسرائيلي. وفي حال وقعت العملية فإن عواقبها ستكون كارثية, لأن لبنان لم يفق بعد من صدمة اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري, وأنها إن حصلت فستؤدي إلى انهيار الحوار الوطني اللبناني.

المصدر : الجزيرة + وكالات