جبريل: الحديث مع الحريري تركز على رفع المظالم عن الفلسطينيين(الفرنسية)

قال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة أحمد جبريل إن اجتماعه مع زعيم الأغلبية النيابية اللبنانية سعد الحريري أمس تم "بجو من الثقة"، نافيا أن يكون قد تطرق معه إلى موضوع السلاح الفلسطيني.

وقال جبريل للصحافيين إثر اجتماعه إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم إن اجتماعه مع الحريري تم "في قمة المسؤولية ولمسنا إيجابية وروح مسؤولية في تحسسه مع الشعب الفلسطيني".

وأكد المسؤول الفلسطيني المقيم في دمشق أن البحث مع الحريري تطرق إلى الواقع السياسي والاجتماعي للفلسطينيين في لبنان، "لأن الملف الفلسطيني سياسي بأبعاد إنسانية".

رفع المظالم
وأضاف أن البحث تناول أيضا "رفع المظالم عن الشعب الفلسطيني في لبنان، مضيفا أن هذا الأمر كان جوهر الحديث".

وشدد جبريل على أن السلاح الفلسطيني لم يكن هو الأساس في اللقاء "لأنه لا مشكلة حقيقية في هذا الشأن"، وقال "هذا السلاح وجد في ظروف معينة يتوجب البحث بها". وزاد أن مستقبل السلاح الفلسطيني "يبحث في غرف مغلقة".

وكان بيان للمكتب الإعلامي للحريري قد أعلن أمس أن زعيم الغالبية النيابية استقبل أمس جبريل وبحثا وضع اللاجئين الفلسطينيين بلبنان" وأهمية اتخاذ الخطوات العملية التي تؤول إلى تنفيذ مقررات مؤتمر الحوار الوطني اللبناني".

يشار إلى أن الأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار اللبناني الذي يعاود اجتماعاته الاثنين توافقت على نزع السلاح الفلسطيني خارج المخيمات و"معالجة" السلاح الموجود داخلها.

واشترط الفلسطينيون الموالون لسوريا -وبينهم القيادة العامة- أن يقر لبنان بحقوقهم المدنية والسياسية قبل تسليم سلاحهم، في حين أعلن أمين سر حركة فتح في لبنان سلطان أبو العينين استعداده للتعاون مع السلطات اللبنانية.

وقامت لجنة وزارية في 24 مارس/ آذار للمرة الأولى بجولة في عدد من المخيمات الفلسطينية للاطلاع على الأوضاع الاجتماعية للاجئين.

المصدر : وكالات