المهاجرون كانوا يقصدون التسلل لأوروبا (رويترز-أرشيف) 
أفادت هيئة الهلال الأحمر الموريتانية أن نحو 45 مهاجرا أفريقيا قضوا غرقا بحادثين منفصلين لدى تحطم قاربين قبالة ساحل غرب أفريقيا.

وبحسب المعلومات الأولية التي جمعها الهلال الأحمر وقع الحادثان بالفترة من مساء السبت إلى صباح الأحد بالمياه الواقعة شمالي مدينة نواديبو الساحلية الموريتانية قبالة سواحل الصحراء الغربية والمغرب.

وذكر المتحدث باسم الهيئة أحمد ولد عبد الحي أنه تم إنقاذ أكثر من 40 مهاجرا في الحادثين معظمهم من مالي وغينيا بيساو وغامبيا، ومن بينهم أيضا مهاجرون من ساحل العاج ونيجيريا وموريتانيا.

وأضاف أنه في أحد الحادثين تحطم قارب مفتوح يقل 43 مهاجرا، وانشطر إلى نصفين وغرق بعد اصطدامه وسط أمواج عاتية بسفينة مغربية كانت قد اقتربت لمساعدته ما أدى لغرق 23 شخصا وانتشال 20 ونقلهم لنواديبو.

وفي الحادث الثاني انقلب قارب آخر مفتوح يحمل 45 مهاجرا وغرق 22 منهم، وأنقذت السلطات الموريتانية الباقين.

ولا يزال سبب الحادث مجهولا، إلا أن التقارير الأولية تشير إلى أن القارب كان مكدسا بالركاب.

ويُعتقد أن القاربين كانا بطريقهما لجزر الكناري بإسبانيا التي يكثر توافد المهاجرين غير الشرعيين عليها، في محاولة للتسلل لدول الاتحاد الأوروبي أملا بالعثور على حياة أفضل.

وتشير أماكن الحوادث إلى أن تجار الرقيق بدؤوا يكثرون استخدام الطرق الجنوبية التي تؤدي لإسبانيا عبر المرور بموريتانيا، في محاولة لتجنب الإجراءات الأمنية المشددة على الحدود بالمغرب.

المصدر : وكالات