انتخبت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن مراقبا عاما جديدا وهو سالم الفلاحات المحسوب على التيار المعروف باسم تيار الوسط الذي يهيمن على الجماعة منذ سنوات عدة.

وصوت مجلس شورى الجماعة للفلاحات خلفا للمراقب العام السابق عبد المجيد الذنيبات الذي كان أعلن قبل نحو أسبوع عدم رغبته في الترشح لولاية رابعة مع وجود تيار قوي داخل الجماعة يرفض ترشيحه.

وفاز جميل أبو بكر -وهو من تيار الوسط أيضا- بمنصب نائب المراقب العام.

كما انتخب أعضاء مجلس الشورى البالغ عددهم 50 شخصا أعضاء المكتب التنفيذي للجماعة وعددهم خمسة، وهم أحمد الكفاوين وعبد الحميد القضاة وسعود أبو محفوظ ونائل المصالحة وخالد حسنين، وهؤلاء جميعا من المحسوبين إما على تيار الوسط أو ممن يوصفون بالحمائم.

ولم يحقق الصقور الذين يتبنون أفكارا سياسية أكثر تشددا، أي فوز في انتخابات أعلى سلطة في الحركة الإسلامية تنتخب المراقب العام والمكتب التنفيذي.

ومن المعروف أن مدة ولاية المجلس أربعة أعوام أما ولاية المراقب العام فهي غير محددة شرط أن يعاد انتخابه.

وللجماعة التي اختارت منذ عام 1992 حزب جبهة العمل الإسلامي واجهة سياسية لها، 17 نائبا في المجلس النيابي البالغ عدد أعضائه 110 نواب.

المصدر : الفرنسية