تفجير كدوميم هو الأول بعد تفجير حركة الجهاد العام الماضي(الفرنسية)


ذكرت مصادر متطابقة أن فلسطينيا فجر نفسه على مدخل مستوطنة كدوميم شرق مدينة قلقيلية الواقعة شمالي الضفة الغربية مما أدى إلى استشهاده ومقتل ثلاثة إسرائيليين كانوا في موقع الهجوم.

وذكر مراسل الجزيرة أن فلسطينيا فجر نفسه داخل سيارة كانت متوقفة أمام محطة وقود تقع على مدخل المستوطنة. وأضاف أن أربع جثث محترقة موجودة حاليا قرب المحطة تعود إحداها لمنفذ العملية.

وتضاربت المعلومات بشأن مغزى وجود سيارة تعود ملكيتها إلى إسرائيلي في موقع الهجوم خصوصا أن المصادر العسكرية الإسرائيلية أشارت إلى أن الهجوم نجم عن انفجار السيارة.

وذكرت المصادر العسكرية الإسرائيليلة أن منفذ العملية قتل في الانفجار وكذلك امرأتان ورجل.

وأفاد مسؤول في أجهزة الإنقاذ الإسرائيلية بأن السيارة دمرت جراء الانفجار وظلت النيران مشتعلة بداخلها لمدة ساعة.

وقال مستوطنون إن الفلسطيني كان يرتدي ملابس يهودي متدين وفجر شحنة كان يحملها داخل سيارة مستوطنين أقلته.

 

وأعلن متحدث باسم كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) المسؤولية عن الهجوم في اتصال مع قناة المنار اللبنانية التابعة لحزب الله.

وذكر المتحدث -الذي كان يتحدث من مخيم بلاطة الفلسطيني قرب نابلس- أن منفذ العملية هو محمود مشارقة (24عاما) من مدينة الخليل في الضفة الغربية.

يشار إلى أن هجوم اليوم هو ثاني تفجير منذ إعلان الهدنة في فبراير/شباط 2005 بعد التفجير الذي تبنته حركة الجهاد الإسلامي.

المصدر : الجزيرة + وكالات