الأردن يقيل مدير إدارة السجون بعد أحداث الجويدة
آخر تحديث: 2006/3/3 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/3 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/3 هـ

الأردن يقيل مدير إدارة السجون بعد أحداث الجويدة

سجن الجويدة الذي وقع فيه تمرد السجناء (الفرنسية-أرشيف)


أجرى مدير إدارة الأمن العام في الأردن الفريق محمد عيطان تعديلات رئيسية شملت مدير إدارة السجون وكبار الضباط بعد يوم من أحداث التمرد التي شهدها سجن الجويدة جنوب عمان.
 
وجاء في بيان رسمي تعيين العقيد حسين خليل مديرا جديدا لإدارة السجون خلفا للمدير السابق سعد العجرمي الذي احتجزه نزلاء سجن الجويدة رهينة مع 31 من منتسبي وزارة الداخلية نحو 13 ساعة.
 
وشملت التعديلات الجديدة التي لم يعلن عن سببها 15 من كبار الضباط.
 
وتأتي التعديلات الجديدية بعد يوم من انتهاء أزمة احتجاز رهائن من الشرطة بينهم مدير إدارة السجون ومدير سجن الجويدة خلال مواجهات بين نزلاء السجن وقوات الأمن.
 
وأكد وزير الداخلية الأردني عيد الفايز أن عملية الإفراج تمت بعد مفاوضات بين الجانبين، مشيرا إلى أن الحكومة وأجهزة الدولة تعاملت مع القضية بحكمة وتعقل حقنا للدماء.
 
وقال الفايز أمام مجلس النواب إن عددا من رجال الأمن والسجناء أصيبوا خلال المواجهات بين السجناء والشرطة.
 
وتراوحت مطالب السجناء بين تحسين ظروف اعتقالهم في السجن والإفراج عن العراقية ساجدة الرشاوي التي فشلت في تفجير نفسها خلال الهجمات التي استهدفت ثلاثة فنادق بعمان في نوفمبر/تشرين الماضي.
المصدر : وكالات