اعتقلت السلطات السورية الكاتب فايز حلاق لأسباب غير محددة، لكن جهة حقوقية في سوريا ترجح أن يكون الاعتقال جاء على خلفية نشر الكاتب لقصة أثارت انزعاج السلطات.
 
وحسب المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية) فإن الحلاق (59 عاما) المعروف بانخراطه ونشاطه في إطار هيئات المجتمع المدني، استدعي أول أمس من طرف جهاز الأمن العسكري وألقي عليه القبض.
 
ويرجح أن يكون ذلك جاء على خلفية نشر الحلاق قصة قصيرة على الإنترنت بعنوان "الراعي والكلاب". وقد لفتت المنظمة السورية لحقوق الإنسان النظر إلى الوضع الصحي الحرج للمعتقل وطالبت بإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.
 
إفراج
من جهة أخرى أطلقت السلطات السورية سراح الناشط الأهلي هلال رجب (74 عاما) منتصف ليل الاثنين بعد أن اعتقلته في الساعات الأولى من صباح نفس اليوم.
 
ويعتبر رجب، عضو "لجنة العمل الوطني"، أحد الناشطين في جمعية أهلية في محافظة اللاذقية. ورجحت المنظمة السورية لحقوق الإنسان أن يكون جهاز الأمن السياسي اعتقله على خلفية طروحاته السياسية المعارضة.
 
وفي وقت سابق أعلن الناشط في مجال حقوق الإنسان عمار القربي أن السلطات السورية أطلقت سراح الناطق الإعلامي باسم تحالف الوطنيين الأحرار سمير النشار، دون أي تبعات ودون إحالته إلى القضاء العادي أو الاستثنائي.
 
واعتقل النشار في مكتبه بحلب ثم نقل إلى فرع فلسطين بدمشق وتم التحقيق معه حول مشاركته في مؤتمرات المعارضة السورية في واشنطن وحول رفضه الامتثال للاستدعاءات الأمنية. وكان النشار قد شارك في مؤتمر المعارضة السورية في واشنطن أوائل فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات